تعرف على أسباب وأعراض وأنواع الصرع عند الأطفال


الصرع هو حالة دماغية تسبب نوبات متكررة، والنوبات هي من الأعراض العصبية ناتجة عن تغيرات في النشاط الكهربائي للدماغ، نوبات الصرع التوترية القولونية، التي كانت تُعرف سابقًا باسم نوبات الصرع الكبير، تسبب تغيرًا فى الوعى وتشنجات فى كامل الجسم تسبب بعض الأنواع الأخرى من النوبات أعراضًا غير ملحوظة.


ووفقا لتقرير لموقع HEALTHLINE فإن الأطفال الذين يعانون من أنواع معينة من الصرع معرضون بشكل متزايد لخطر الإصابة بمشاكل التعلم وضعف التحصيل الأكاديمى، ويعد التشخيص المناسب وخطة العلاج مهمين لمساعدة طفلك على تجاوز الصعوبات المحتملة الناجمة عن الصرع.



ما الذي يسبب الصرع عند الأطفال؟

 


حوالي 40 % من مصادر الصرع ليس لها سبب معروف وتعزى إلى عوامل وراثية يُعتقد أن الصرع أكثر شيوعًا لدى الأشخاص الذين يعانون من الصرع أيضًا من أفراد الأسرة المقربين، وغالبًا ما تعزى نسبة الـ 60 % الأخرى من حالات الصرع إلى تلف الدماغ الناجم عن أحد العوامل التالية:


صدمة الرأس: يمكن أن تؤدى الإصابة المؤلمة فى رأسك إلى تلف الدماغ والصرع وتعد حوادث السيارات والإصابات الرياضية والإيذاء الجسدى ضمن الأسباب المحتملة.


تلقى ضربة قوية: تحدث السكتة الدماغية عندما يؤدى ضعف تدفق الدم فى الأوعية الدموية إلى تلف الدماغ.


أورام الدماغ: يمكن أن تسبب أورام الدماغ والتهاب السحايا وغيرها من الحالات إلى تلف الدماغ.


إصابات ما قبل الولادة: يمكن أن تؤدى عوامل مثل تشوهات نمو الدماغ أو نقص الأكسجين قبل الولادة إلى تلف الدماغ.



أنواع وأعراض الصرع عند الأطفال

 


النوبات البؤرية: تُعرف النوبات البؤرية أيضًا باسم النوبات الجزئية بأنها تؤثر فقط على جانب واحد من دماغ الطفل وغالبًا ما تسبقها هالة، الهالة هي شعور مفاجئ غير معتاد أو تغيرات في السمع أو البصر أو الرائحة.


نوبات وعي بؤرية: تؤثر نوبات الوعي البؤري فقط على جزء معين من جسم الطفل، مثل الساق، ولا تسبب فقدانًا للوعي غالبًا ما يصبح الشخص غير قادر على الاستجابة ولكن يمكنه سماع وفهم محيطه، تستمر هذه النوبات بشكل عام أقل من دقيقتين.


نوبات ضعف الإدراك البؤري: تسبب نوبات ضعف الإدراك البؤري تغييرًا في الوعي تدوم عادةً أقل من دقيقتين، ومن المرجح أن يبدو طفلك مستيقظًا للآخرين أثناء النوبة سيكون لديهم حركة لا إرادية أو تصلب في جزء من الجسم وقد يصدرون أصواتًا، لكنهم لن يتفاعلوا أو يستجيبوا بشكل طبيعي غالبًا ما يبدو عليهم النوم أو الإغماء لفترة تتراوح من عدة دقائق إلى بضع ساعات بعد النوبة.


نوبات منشطة: تسبب النوبات التوترية تيبسًا للعضلات ولكنها لا تسبب تقلصات عضلية عادة ما تؤثر على ظهر طفلك أو ساقيه أو ذراعيه يمكن أن تحدث أيضًا بسبب بعض الحالات الطبية لدى الأشخاص الذين لا يعانون من الصرع.



النوبات الارتجاجية: تسبب النوبات الارتجاجية حركات اهتزاز في العضلات هذا النوع من النوبات نادر نسبيًا.


نوبات الغياب: يمكن الخلط بين نوبات الغياب وأحلام اليقظة وتسبب هذه النوبات أعراضًا مثل التحديق الفارغ ورفرفة الجفن مع ضعف الوعي.


 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل