تسجيل 92 زلزالا وهزة أرضية خلال 24 ساعة حول بركان جبل نيراجونجو بالكونغو


سجلت جمهورية الكونغو الديمقراطية 92 زلزالًا في الـ 24 ساعة الماضية، حول بركان جبل نيراجونجو، الذى ثار ليبلغ ارتفاعه 11500 قدم لأول مرة يوم السبت الماضي، وأسفر البركان عن مقتل 31 شخصا على الأقل، منذ ذلك الحين وبعدها شهدت المنطقة سلسلة من الزلازل والهزات، شعر البعض بها على مسافة بعيدة مثل العاصمة الرواندية كيغالي، على بعد 65 ميلاً من البركان في حديقة فيرونجا الوطنية، وفقا لــ” CNN“.


بركان جبل نيراجونجو


 


وقال حاكم منطقة شمال كيفو كونستانت نديما: “وقع 92 زلزالًا وهزة في الساعات الــ 24 الماضية، شعر البشر بــ”4 فقط، ولم تلتقط البقية إلا بالأدوات”.


 


يأتي ذلك في الوقت الذي التقطت فيه سي إن إن صورًا جوية جديدة مذهلة لحفرة بركان جبل نيراجونجو خلال رحلة بطائرة هليكوبتر صباح الأحد.


 


قال داريو تيديسكو، عالم البراكين الذي كان يقوم بمسح البركان، أن الصدع في الصدوع الإقليمية يستمر في المساهمة في نشاط الزلزال.

اثار البركان على القريى
اثار البركان على القريى


قال تيديسكو إن أعمدة الرماد الرمادي الفاتح الخارجة من فوهة البركان، التي شوهدت في لقطات سي إن إن ، تشير إلى أن أرضية الحفرة تنهار.


 


وتابع: “الجزء العلوي الذي تم تجميده ينخفض ​​الآن.. إنه برفق، ولا يدخل بعنف، ولا داعي للقلق”.


 

البركان بعد الهدوء
البركان بعد الهدوء


قال إنه الرماد الأسود الذي يشير إلى حدوث انفجار، وبالتالي فإن الرماد الرمادي لا يمثل أي خطر وشيك.


 


وأضاف تيديسكو ، الذي كان يدرس البركان منذ عام 1995 ، لشبكة CNN إن البركان تجاوز ذروة النشاط الزلزالي، لكنه لا يستطيع استبعاد احتمال حدوث ثوران آخر، وأكد إن الفريق يحتاج إلى بضعة أيام أخرى لتحديد ما إذا كان من الآمن عودة الأشخاص إلى ديارهم.


 

صور لجبل نيراجونجو في رحلة مع فريق من الخبراء لمسح البركان.
صور لجبل نيراجونجو في رحلة مع فريق من الخبراء لمسح البركان.


 


وكان قد تم  إجلاء حوالي 400 ألف شخص من “المناطق الحمراء” في مدينة جوما والمناطق المحيطة بها، والتى تقع على حافة بحيرة كيفو على حدود جمهورية الكونغو الديمقراطية مع رواندا.


 


 وفقًا للتوقعات الرسمية من الأمم المتحدة والبنك الدولي، فإن المدينة هي موطن لحوالي 670.000 شخص،  ومع ذلك، يقول عدد من المنظمات غير الحكومية في المنطقة إن عدد السكان يقترب من مليون شخص.


وحذر تيديسكو من عودة الناس إلى منازلهم: “دعونا نتحلى بالصبر ، هذا هو الشيء الأكثر أهمية ، لسنا بحاجة إلى التسرع”.


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل