بعد معركة سيف القدس لم يعد هناك حديث عما يسمى صفقة القرن

العالم – مراسلون

وفي مقابلة مع قناة العالم خلال المؤتمر الاستثنائي لاتحاد برلمانات منظمة التعاون الاسلامي دعما لفلسطين، أكد عبد اللهيان: “كان لابد من تنظيم هذا المؤتمر الإسلامي لإدانة الجرائم الصهيونية، ودعم الشعب الفلسطيني في مقاومته الباسلة، وإن الاحداث في الاراضي المحتلة، كانت تستوجب انعقاد مثل هذا الاجتماع”.

وأضاف عبداللهيان: “نبارك لكافة الفلسطينيين هذا الانتصار ونؤكد على اعادة اعمار غزة”.

واعتبر عبداللهيان أن السبيل الوحيد لاستعادة الحقوق هو المقاومة والصمود وسنرى تشكيل الدول الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وان المقاومة ستستمر وسنشهد ان المسلمين سيصلون في الاقصى بكامل حريتهم.

وأشار عبداللهيان الى أن معركة سيف القدس واستهداف صواريخ المقاومة لما هو ابعد من مستوطنات غلاف غزة اثبت ان هناك معادلة جديدة وان كيان الاحتلال كان يخطط لاقتحام غزة لكن صواريخ المقاومة اربكت مخططاته، وبعد معركة سيف القدس بات لا حديث يقام عما يسمى صفقة القرن.

وأكد عبداللهيان أن معركة سيف القدس قد سجلت منعطفا في تاريخ الصراع الفلسطيني ضد الكيان الإسرائيلي المحتل، وقادة الدول المطبعة يطأطؤن اليوم رؤسهم امام الامة الاسلامية.

التفاصيل في الفيديو المرفق …

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل