باسيل: البعض كان يخطط لانهيار لبنان من أجل إضعاف حزب الله

العالم- لبنان

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها باسيل لصحيفة “Kommersant” الروسية في ختام زيارة له إلى موسكو، استمرت 3 أيام، بحسب الأناضول.

وباسيل صهر الرئيس اللبناني ميشال عون، ومؤسس “التيار الوطني الحر” (20 مقعدا بالبرلمان من أصل 128)، وهو حليف “حزب الله” الممثل في البرلمان بـ 13 مقعدا.

وأضاف باسيل: “البعض (لم يسمهم) كان يخطط لانهيار لبنان من أجل إضعاف حزب الله، غير أن انهيار لبنان يخلق فوضى ولا يفيد أحدا بشيء”.

وتابع: “من هنا نريد الحفاظ على علاقتنا وتفاهمنا بحزب الله، لكن ليس على حساب قيام الدولة في لبنان، بل يجب أن نوظف التفاهم بخدمة قيام الدولة”.

واستدرك باسيل “التفاهم مع حزب الله قصّر حتى الآن في بناء الدولة ومحاربة الفساد، ولذلك نقوم بمراجعته مع الحزب”.

وكان “حزب الله” وقّع مع “التيار الوطني الحرّ” في 6 فبراير/ شباط 2006، تفاهما ساهم بتغيير موازين القوى الداخلية لصالحه والوقوف بوجه قوى “14 آذار” المناوئة للمحور السوري الإيراني، والمدعومة عربيا ودوليا.

وقال باسيل: “أتعرض للاغتيال السياسي والمعنوي بسبب التمسك بسيادة لبنان ورفض الإرهاب والمطالبة بعلاقات لبنانية-سورية متساوية وعودة سوريا إلى الحضن العربي ورافضة السياسات الأحادية”.

واعتبر باسيل أن الحكومة “يجب أن لا تكون موضوع أرقام فنحن نتحدث عن اختصاصيين، وقلنا منذ البدء أنه لن يكون لنا كتيار وزراء محسوبون علينا وكل ما قيل علينا بموضوع الثلث غير صحيح وغير قائم”.

وأضاف: “ما يعوق تشكيل الحكومة هو الرغبة بالسيطرة والاستمرار بالسياسات الماضية نفسها ورفض الخطوات الإصلاحية الإجرائية مثل التدقيق الجنائي”.

وجراء خلافات سياسية، بين عون ورئيس الوزراء المكلف سعد الحريري لم يشكل الأخير حتى الآن الحكومة المكلف بها منذ 22 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل