“الموسيقيين” تتابع حالة الموسيقار جمال سلامة بعد الاشتباه فى إصابته بكورونا


يتابع مجلس نقابة الموسيقيين حالة الموسيقار جمال سلامة بعد نقله إلى أحد المستشفيات بالجيزة عقب الاشتباه فى إصابته بفيروس كورونا المستجد.


وكلف أمير الغناء العربى هانى شاكر نقيب الموسيقيين بعض أعضاء مجلس النقابة بمتابعة حالة الموسيقار جمال سلامة الصحية، وبذل كل الجهد لحين استقرار حالته الصحية وعودته لأهله ومحبيه سالمًا.


وكان الإعلامى محمد السماحى، ابن شقيقة الموسيقار جمال سلامة، قد صرح بأن خاله الموسيقار الكبير تدهورت حالته الصحية، وتم نقله إلى أحد مستشفيات المعادى، وهناك اشتبه الأطباء فى إصابته بفيروس كورونا بعدما انخفض نبض قلبه إلى 48.


وأضاف السماحى أن المستشفى حولت الموسيقار جمال سلامة إلى أحد مستشفيات العزل بالهرم، وهو الآن تحت الملاحظة بإحدى غرف العزل بالمستشفى.


وطالب ابن شقيقته الإعلامى محمد السماحى النقابات الفنية وعلى رأسها نقابة المهن الموسيقية بسرعة التدخل لإنقاذ حالته الصحية من التدهور.


الموسيقار جمال سلامة تعاون مع كبار المطربين فى مصر والوطن العربى، ومن أشهر ألحانه أغنية “ساعات ساعات” للشحرورة صباح، كما لحّن لسميرة سعيد أغنية “احكى ياشهرزاد” و”مش حتنازل عنك” و”قال جانى بعد يومين”، “ومع المطربة اللبنانيّة ماجدة الرومى لحن “بيروت ست الدنيا” و قصيدة ” مع جريدة ” للشاعر نزار قبّانى،  كما لحن الكثير من موسيقى الأفلام والمسلسلات فى حقبة الثمانينات التى لا زالت فى ذاكرة الناس مثل مسلسل “الحب وأشياء أخرى” و فيلم “حبيبى دائما”.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل