المفوضية الأوروبية تستعد لاعتماد شهادات صحية أوروبية في التنقلات بين دول الاتحاد الأوروبى


تستعد المفوضية الأوروبية لاعتماد شهادة صحية أوروبية في التنقلات بين دول الاتحاد الأوروبي، على أن يبدأ العمل بها قبل نهاية يونيو. غير أن دولا عدة استبقت هذه الخطوة الأوروبية حتى لا تفوت الموسم السياحي.


 


ففى فرنسا التي تستقبل أكبر عدد من السياح في العالم مع أكثر من 90 مليونا في 2019، فقد اعلنت السلطات جدولا زمنيا من مراحل عدة تمتد بين 19 مايو عندما سيسمح للمتاجر والمتاحف والمسارح باستقبال الزوار مع عدد محدد فضلا عن شرفات المطاعم والمقاهي، والتاسع من يونيو حين ستتمكن المطاعم والمقاهي من فتح قاعاتها الداخلية مع إمكان دخول السياح الحاملين لشهادة صحية على أن يعود الوضع شبه طبيعي اعتبارا من 30 يونيو.


ويبقى هذا الجدول الزمني رهنا بضرورة أن يكون معدل الإصابات أقل من 400 لكل مئة ألف نسمة. وفي حال كان المعدل أعلى يمكن اللجوء الى “إجراءات لجم طارئة”.


وتراهن اليونان التي أعادت فتح شرفات المطاعم والمقاهي في الثالث من مايو على الجزر “الخالية من كوفيد” لاطلاق عجلة السياحة. وقد ضاعفت الجهود لانجاز عمليات التلقيح في الجزر بحلول منتصف مايو لاستقبال ملايين السياح الذين يزورونها سنويا.


وأعيد فتح الشواطئ الخاصة منذ السبت فيما تستقبل المتاحف الزوار مجددا اعتبارا من 14 مايو. وتطلق دور السينما في الهواء الطلق عروضها في 21 مايو بطاقة استيعابية محدودة تليها المسارح في 28 مايو.


ورفعت اليونان منذ منتصف أبريل فترة الحجر الإلزامي من سبعة أيام للمقيمين بشكل دائم في دول الاتحاد الأوروبي ومنطقة شنغن والولايات المتحدة وإسرائيل وصربيا والإمارات العربية المتحدة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل