الشيخ ماهر حمود: القدس أصبحت أقرب على ضوء البطولات 

العالم_لبنان

وفي خطبة الجمعة لفت الشيخ حمود وآخرها بطولة (منتصر شلبي) الذي لم تمنعه جنسيته الاميركية والمال الذي يملكه وعائلته الكبيرة التي يرعاها، من اقدامه على هذا العمل البطولي الجريء، مما يدحض الكلام الذي يكرره البعض عن جهل او عن عمالة.

فاضاف إلى أن البعض يقول إن أزمة الفلسطينيين هي أزمة معيشية وخبز ومسكن لائق ومرافق حيوية، وقد كذبوا، مشدداً على أن القدس وفلسطين قضية عقيدة ووجود ووجدان وقضية انسانية، تحمل كل المعاني المقدسة ولا تحل بحلول مادية سخيفة، كما زعم (رابين) يوما ما.

و للجهاز الأمني الذي اعطى المعلومات الكاملة للصهاينة حتى استطاعوا القبض على بطل فلسطين الجديد قال سنفترض أن ما وصل اليه الفريق الرسمي من الفلسطينيين هو نتيجة تآمر العرب واشتراكهم في التآمر على القضية الفلسطينية منذ الملك عبد العزيز والملك عبد الله الاول إلى يومنا هذا، وسنفترض أنهم معذرون من باب أن الضرورات تبيح المحظورات… ولكن أين الضرورة الآن بالتنسيق الأمني المجرم وقد أثبت الصهاينة خلال ثلاثة عقود أنهم لم ينفذوا شيئاً من تعهداتهم، فلماذا نلتزم “بتعهداتنا” ؟ وأين المصلحة؟ هل سلمنا كل الاوراق التي بين يدينا ولم نعد قادرين ان نحمي ابطالنا الذين يشقون بجهادهم صدور المؤمنين… لقد انتهى (اوسلو) كما اعلنتم اكثر من مرة، فلماذا يبقى هذا التنسيق المجرم؟.

وتابع لو كان الأمر ضرورة لما تشدق الناطق الكاذب.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل