الشيخ قبلان: لا تسوية ولا مساومة على قضية القدس وفلسطين

العالم_لبنان

و قال الشيخ قبلان خلال خطبة الجمعة في مسجد الإمام الحسين في برج البراجنة جنوب بيروت تحرير القدس هو أكبر أهداف الإمام الخميني الذي انتصر للقدس وفلسطين، وحول قضيتها من ملف مرمي في سياسات أكثر العرب والمسلمين، إلى قضية مظلومية عالمية، ومشروع انتصار للحق، ومعركة محور حولت حلم فلسطين والقدس إلى حقيقة ثابتة في ميزان المنطقة والعالم.

وثبت الامام الخميني معادلة: لا اعتراف بالاحتلال، لا تطبيع، لا تسوية لا مساومة على قضية القدس وفلسطين، من خلال خيار المقاومة والثبات والعزيمة على تحقيق الانتصار تلو الانتصار. واليوم الذي سيصلي فيه المسلم والمسيحي في القدس وكنيسة القيامة بعيدا عن رجس الاحتلال الصهيوني سيكون قريبا إن شاء الله تعالى.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل