السعودية تعترض على تجريم التطبيع !

العالم- السعودية

وذلك في اجتماعهم بالقمة البرلمانية العربية التي انعقدت في الاردن وشهدت جدلا حول التطبيع مع كيان الاحتلال الاسرائيلي حيث شهدت كلمات دعت لتجريم التطبيع والحفاظ على المقاومة ابرز هذه الكلمات كانت لرئيس البرلمان اللبناني نبيه بري” المقاومة اولا والمقاومة اولا والمقاومة ، لكن دولاً اخرى كان لها رأي مخالف وهي لا تقيم علاقات علنية مع الكيان الاسرائيلي مثل السعودية ،حيث رفض رئيس مجلس الشورى السعودي عبد الله آل شيخ، ادراج بند وقف التطبيع مع الاحتلال في البيان الختامي للقمة بحجة انه امر سياسي.

ووردت تغريدات على مواقع التواصل الاجتماعي حيث غرد احسان الفقيه قائلا:”توقعت ان يعترض على بند وقف التطبيع مع الكيان الصهيوني احد رؤساء البرلمانات العربية التي تربطهم علاقات تطبيع رسمية لكن ان ينبري رئيس مجلس الشورى السعودي بالمطالبة بحذف البند تحت ذريعة اختصاص الرؤساء السياسيين فتلك سابقة وسقطة تاريخية لها ما بعدها “.

وغرد تركي الشلهوب قائلا :”الخيانة في اوضح صورها.. رئيس مجلس الشورى السعودي يعترض على بيان مؤتمر البرلمانيين العرب لمطالبته بوقف التطبيع مع “اسرائيل” ويطالب بحذف هذه التوصية من البيان “.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل