الخارجية الروسية: الولايات المتحدة بقرار منفرد تقوض عملها القنصلي فى روسيا


أعلنت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، اليوم، السبت، أن الولايات المتحدة الأمريكية قوّضت بشكل منفرد عملها القنصلي في روسيا.


 


ونقلت وكالة سبوتنيك  الروسية عن زاخاروفا قولها: “لعدة سنوات، لم تكن الولايات المتحدة تعمل فقط بشكل شائن في المجال القنصلي، بل قوضت جميع أعمالها القنصلية. لقد فعلوا ذلك بأنفسهم، لكنهم في الوقت نفسه يتحججون ببعض إجراءات الجانب الروسي، وهذا غير صحيح”.


 


وأضافت:  “قرار معرفة في أي اتجاه يعمل الدبلوماسي، سواء كان يتعامل مع قضايا ثقافية أو اقتصادية أو قنصلية، هو قرار اتخذته الدولة بنفسها. وبناء عليه، لم تجبر موسكو واشنطن على تقليص عدد الموظفين القنصليين، بل واشنطن هي التي قررت ذلك”.


 


 


ووصفت زاخاروفا نظام التأشيرات الأمريكي بانه قديم، بسبب المقابلات وجها لوجه وزيادة أوقات الانتظار، ومن جهة أخرى، تواصل روسيا إصدار التأشيرات للمواطنين الامريكيين في فترة تتراوح بين 7 و10 أيام رغم طرد أمريكا لموظفي السفارة الروسية من أراضيها.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل