استخبارات الحرس الثوري تفكك زمرة معادية ممولة من الغرب والسعودية

العالم – ايران

وتسعى هذه الزمرة منذ نحو 4 اعوام لتوحيد التيارات المعادية للجمهورية الاسلامية الايرانية حول محور انصار الملكية وبتمويل من الحكومات الغربية والسعودية.

وعمل عناصر هذه الزمرة للظهور امام الكاميرات بزي القوات المسلحة الايرانية والادعاء بانهم منشقون عنها وسعوا عبر قراءة بيانات في الاجواء الافتراضية لاثارة الفوضى والاضطرابات في البلاد.

وتمكن جهاز الاستخبارات في فيلق “عاشوراء” التابع لحرس الثورة الاسلامية من تفكيك وتوجيه الضربة النهائية لهذه الزمرة المعادية من خلال كشف واعتقال عناصرها.

وقال احد عناصر هذه الزمرة المعادية في اعترافاته حول محاولة خداع المواطنين بارتداء الزي العسكري انه سعى منذ العام 2018 بصورة مستمرة من خلال تطبيق “الانستغرام” بالزي العسكري للايحاء بان القوات العسكرية تشعر بالاستياء في ايران.

ومن ثم ارتبط هذا العنصر بانصار الملكية وواصل انشطته المعادية للدولة.

وتهدف زمرة “هبوط ايران” لفبركة وتضخيم الاخبار الداخلية من اجل ان يواكبها الراي العام عن طريق الايحاء بضعف الدولة في ادارة الحكومة من النواحي الاقتصادية والعسكرية والسياسية.

ومن ضمن اجراءات هذه الزمرة المعادية، ارسال صور لوسائل الاعلام المعادية في الخارج عن كتابات على الجدران بهدف الايحاء بوجود الفوضى في ايران.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل