إيطاليا تعتقل شخصين بتهمة إشعال النار فى مركز تطعيم


ألقي القبض على رجلين في مدينة بريشيا الإيطالية (شمال) لإشعالهما النار في مركز لقاحات فيروس كورونا ووجهت إليهما تهم بارتكاب جرائم مثل الإرهاب وحيازة أسلحة حرب، حسبما قالت صحيفة “فلامينا” الإيطالية.


وأشارت الصحيفة، إلى أن المعتقلين، باولو برودا ونيكولا زانارديلي ، البالغان من العمر 52 و51 عامًا على التوالي ، وكلاهما من بريشيا ، في منطقة لومباردي ، الأكثر تضررًا من الوباء في إيطاليا ، ينتميان إلى حركة “No Vax” ، ضد التطعيم ، وفقًا لتقارير قدمتها الشرطة الإيطالية، وتم سجن كلاهما كإجراء احترازي ويقوم رجال الشرطة بالتحقيق مع أشخاص آخرين “من دائرتهم” في مقاطعتي بريشيا وفيرونا.


وأوضحت الصحيفة، أن هؤلاء المتهمين مسئولون عن الأضرار التى لحقت بمركز لقاح كورونا فى فيا موريلى فى بريشيا فى 3 أبريل حيث ألقوا زجاجتين “مولوتوف”. أدى انفجارها إلى إحراق جدار المركز ، لكن الحريق لم ينتشر في جميع أنحاء الجناح بسبب مقاومة الحريق للمنشآت وأسباب أخرى.


ومع ذلك، فإن الهجوم، حسب الشرطة الإيطالية، كان من الممكن أن يتسبب في أضرار مدمرة بالمركز، حيث تم حراسة مئات الجرعات من اللقاحات، وكانت هناك كابلات كهربائية على بعد أمتار قليلة من مكان الحريق، لذا إذا كانوا تأثروا لكان تم قطع سلسلة التبريد.


 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل