إندلندنت: سلالة كورونا الهندية قد تعيد القيود فى إنجلترا مع ارتفاع الإصابات


قالت صحيفة إندبندنت إن السلالة الهندية من فيروس كورونا تضع تخفيف الإغلاق فى بريطانيا فى شك فى ظل إمكانية إعادة فرض قيود محلية للحد من انتشار الفيروس.


 


ودعا العلماء فى بريطانيا إلى زيادة التطعيمات فى المناطق بإنجلترا التى شهدت ارتفاعا فى الإصابات المرتبطة بالسلالة التى تم رصدها لأول مرة فى الهند. وتشير أحدث الأرقام إلى أن عدد الإصابات التى سببته السلالة، والتى يخشى أنها تنتشر على المستوى المجتمعى فى بعض أجزاء بإنجلترا، قد تضاعف ثلاث مرات تقريبا خلال الأسبوع الماضى. ومن الاستجابات الأخرى التى يجرى النظر فيها تقديم موعد الجرعة الثانية من اللقاح للجماعات المؤهلة للحصول عليه من أجل زيادة الحماية.


 


 ومن المتوقع أن تناقش لجنة الطوارئ العلمية فى بريطانيا انتشار المتغير الهندى فى ظل مخاوف من أنه قد يعطل خارطة بريطانيا للخروج من الإغلاق، بينما قال داوننج ستريت إن فكرة زيادة التطعيمات يجرى النظر فيها.


 


وقال وزير الصحة البريطانى مات هانكوك إنه يجرى مراقبة الوضع بحذر، ولن تتردد الحكومة فى اتخاذ مزيد من الإجراءات لو لزم الأمر. ولم يستبعد رئيس الحكومة بوريس جونسون فرض عزل لبعض المناطق لاحتواء انتشار المتغير الهندى، وقال إن متفائل بحذر إزاء تطبيق خارطة الطريق للخروج من الإغلاق كما هو مخطط له، لو أن المتغير الهندى لم ينتشر بطريقة يخشاها بعض الناس.


 


 وقفز معدل الإصابات من 520 إلى 1313 فى أسبوع، وفقا للسلطات الصحة العامة فى إنجلترا، التى قالت إنها تراقب عن كثب تأثير هذا المتغير وخطورته.


 


وتكشف بيانات مأخوذة من قاعدة بيانات اتحاد جينوم كوفيد 19 فى بريطانيا أنه من بين جميع جينوم فيروس كورونا التى رصدت فى الـ 28 يوما الماضية، فإن أكثر من 8% يرتبط بالمتغير الهندى المثير للقلق.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل