إنتاج لقاح كوو إيران بركت يبلغ 30مليون جرعة في سبتمبر المقبل

العالم – ايران

واضاف مخبر اليوم الثلاثا في مراسم ازاحة الستار عن اول منتج للقاح ” كوو إيران بركت اننا لقد وعدنا الشعب الایراني بأن سننتج لقاح كورونا في البلاد خلال الشهرين إلى الثلاثة أشهر المقبلة مضيفا لقد تمکنا من انطلاق خط الإنتاج الضخم لهذا اللقاح بجهود الشباب والعلماء المحليين وسننتج حوالي مليون جرعة من اللقاح في مايو الجاري ونقدمها إلى وزارة الصحة.

وتابع إن هذا العدد سيصل إلى ثلاثة إلى أربعة ملايين جرعة في يونيو الجاري من أجل تلبية جزء من حاجة البلاد للقاحات مبشرا بان عملية الإنتاج الواسع للقاح ستبلغ 30 مليونًا بحلول سبتمبر المقبل.

وأعرب عن أمله في إمكانية تصدير هذا اللقاح لدول المنطقة بهدف إفادة شعوب هذه الدول من هذه اللقاحات موکدا أن هذا اللقاح الإيراني یعتبر من أفضل اللقاحات التي كان لها أكبر الأثر وأقل الآثار الجانبية.

وأشار إلى قدرة إيران على إنتاج اللقاح الذي انتجته امريكا باسم فايزر قائلا أجرينا تجارب على الفئران والقرود والأرانب والخنازير لتحقيق هذا الهدف، وتمكنا من تحقيق أفضل النتائج مضیفا ان اختباراتها البشرية ستنطلق بمجرد أن تسمح وزارة الصحة ولجنة الأخلاقيات.

وقال: بينما تنتج اللقاحات في خمس إلى ست دول في جميع أنحاء العالم ولا يوجد ارتباط وتنسیق بين الإنتاج والطلب فی العالم ، لكننا نرى أن هذا الانجاز الكبير تحقق في الجمهورية الإسلامية الايرانية معربا عن امله فی تصدیر هذا اللقاح فی المستقبل القریب .

وصرح في الوقت الذي كانت فيه الدول الأجنبية تمنع استيراد الكمامات إلى البلاد ، تمكنا من إنشاء المصنع الذي يبلغ حجم إنتاجه من الکمامات خمسة ملايين يوميًا في أقل من 22 يومًا.

واضاف ان الأمريكيین لقد منعنا من شراء كيت (عدة) اختبار” PCR” الذي يكشف الإصابة بفيروس كورونا من كوريا الجنوبية لكن علمائنا تمكنوا من إنتاجه في غضون أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع.

كما أشار إلى الإنجازات الأخرى التي حققتها لجنة تنفيذ امر الامام الخميني في مجال مكافحة كورونا ، بما في ذلك إنتاج الأدوية المثمرة ، کإنتاج عقار “ريمديسفير”(RemedSiver) الذي يستخدم لعلاج مرضى كورونا،

واكد “اليوم ، وصلت الجمهورية الإسلامية الايرانية، إلى نقطة يمكن فيها صنع أي لقاح يحتاجه الناس بفضل العمل الجاد للعلماء والشباب الایرانیة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل