إسرائيل تعلن فتح تحقيق في حادث التدافع ومقتل 45 شخصاً فى احتفال دينى


قالت “هيئة الرقابة” على الحكومة الإسرائيلية، اليوم ، الاثنين، إنها ستفتح تحقيقاً في حادث التدافع الذي وقع خلال احتفالات عيد الشعلة في جبل ميرون شمال إسرائيل، وأدّى لوفاة 45 شخصاً الجمعة الماضي.


 


ونقلت صحيفة “جيروزاليم بوست” عن المراقب المالي ماتانياهو إنجلمان، قوله: “إذا لم يتم تشكيل لجنة تحقيق رسمية، فسيحقق مكتبه، الذي يراقب عمل الحكومة الإسرائيلية، بالملابسات المحيطة بالحادث”.


 


وتابع إنجلمان: “حال ثبوت تورط شخصية من قبل فرد أو أفراد عن الكارثة، فسيتم ذكر ذلك بشكل لا لبس فيه، مع معالجة محددة لأولئك المرتبطين بالحادث”، لافتاً إلى أنه سيركز على 3 قضايا رئيسية بما في ذلك “سلوك وتصرفات صناع القرار السياسي، والشرطة، وعمل المنقذين”. 


 


وأضاف أنه “سيكون هناك لمحة عامة عن كيفية إدارة موقع قبر الحاخام شمعون بار يوشاي في جبل ميرون، الذي يزوره عشرات الآلاف من الحجاج سنوياً، كما سيُعلن إلى أي مدى تابعت الحكومة والسلطات المختلفة أوجه القصور، التي لوحظت في تقارير مراقب الحسابات الصادرة في عامي 2008 و2011”.


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل