أوباما بذكرى وفاة فلويد الأولى: فقدنا الكثير فى مواجهة الشرطة وجورج منحنا الأمل


حرص الرئيس الأمريكي الأسبق باراك أوباما، على إحياء الذكرى الأولى لوفاة الأمريكى من أصل أفريقى جورج فلويد، وغرد أوباما على حسابه بموقع “تويتر”، قائلا: “قُتل جورج فلويد منذ عام واحد. منذ ذلك الحين ، لقى مئات الأمريكيين حتفهم في مواجهات مع الشرطة – آباء وأبناء وبنات وأصدقاء أخذوا منا في وقت قريب جدًا. لكن العام الماضي منحنا أيضًا أسبابًا للأمل”.


 


اوباما على تويتر


 


وأضاف الرئيس الأسبق باراك أوباما: “اليوم ، أصبح المزيد من الناس في أماكن أكثر يرون العالم بشكل أوضح مما كانوا عليه قبل عام. إنه تقدير لجميع أولئك الذين قرروا أن هذه المرة ستكون مختلفة – وأنهم بطريقتهم الخاصة سيساعدون في جعلها مختلفة”.

اوباما يغرد عن فلويد
اوباما يغرد عن فلويد


 


وتابع: “عندما يتعمق الظلم، يستغرق التقدم وقتًا. ولكن إذا تمكنا من تحويل الأقوال إلى أفعال والأفعال إلى إصلاح ذي مغزى ، فسنتوقف، على حد تعبير جيمس بالدوين ، عن الهروب من الواقع ونبدأ في تغييره”.


 


وتحل اليوم الثلاثاء، الذكرى الأولى لوفاة الأمريكى من أصل أفريقى جورج فلويد، التى أشعلت موجة غير عادية من الاحتجاجات التى انتشرت فى مختلف المدن الأمريكية، تطالب بالعدالة العرقية مع تزايد حوادث قتل أصحاب البشرة السمراء على يد الشرطة، وازدادت بعدها المطالب سياسيا وشعبيا بضرورة إصلاح الشرطة وإقرار قوانين تحقق ذلك.


 


وكان جورج فلويد قد لقى مصرعه فى 25 مايو 2020 على يد ضابط شرطة مينابوليس ديريك شوفين فى 25 مايو 2020 أثناء محاولته القبض عليه، وخلال مدة تسع دقائق، ضغط تشوفين بركبته على رقبة فلويد فى مشهد تم توثيقه بكاميرا موبايل وتسبب فى حالة من الغضب الهائل فى مختلف أنحاء العالم.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل