أزمة بنزين فى أمريكا.. وفوكس نيوز: أعادت للأذهان حظر النفط وقت حرب أكتوبر


أزمة وقود تشهدها بعض الولايات داخل الولايات المتحدة الأمريكية منذ 5 أيام، بعد تعرض خط وقود رئيسي لهجوم إلكتروني أصاب ما يزيد على ألف محطة بنزين بالشلل التام، ما خلف حالة تكدس شبهتها شبكة فوكس نيوز بالأزمة التى خلفها حظر النفط العربى فى الفترة التى واكبت حرب أكتوبر عام 1973.


وبحلول مساء الثلاثاء، ظهرت صور طوابير طويلة من سائقي السيارات في محطات وقود في فرجينيا وفلوريدا ونورث كارولينا وجورجيا، الأمر الذى أعاد إلى الذاكرة الأمريكية ما حدث خلال فترة حظر النفط العربى، وقدرت خدمة معلومات أسعار النفط، أن عدد محطات الوقود التي تواجه نقصًا وصل إلى أكثر من ألف.


 


وأبلغت أكثر من 1000 محطة وقود في عدد من الولايات الامريكية عن نفاد مخزونها من البنزين مع دخول خط أنابيب رئيسي يومه الخامس من الإغلاق بسبب هجوم إلكتروني.


تعرض خط أنابيب كولونيال، وهو أكبر خط أنابيب للوقود في الولايات المتحدة، والذي يوفر حوالي 45% مما يتم استهلاكه على الساحل الشرقي، لهجوم إلكتروني من قبل قراصنة.


قالت وزيرة الطاقة الأمريكية جينيفر جرانهولم ، إن جزءًا كبيرًا من خط الأنابيب استأنف عملياته يدويًا في وقت متأخر من يوم الاثنين ، وتتوقع استئناف معظم العمليات بحلول نهاية الأسبوع.


ولكن بحلول مساء الثلاثاء ، ظهرت صور طوابير طويلة من سائقي السيارات في محطات وقود في فرجينيا وفلوريدا ونورث كارولينا وجورجيا الامر الذي أعاد الى الذاكرة الامريكية ما حدث خلال فترة حظر النفط العربي في أوائل السبعينات، وقدرت خدمة معلومات أسعار النفط  أن عدد محطات الوقود التي تواجه نقصًا وصل الى اكثر من الف.


في ولاية فرجينيا، ذكرت 7.7% من محطات الوقود في البالغ عددها 3900 محطة نفاد الوقود الثلاثاء، وفي ولاية كارولينا الشمالية، كان 8.5% من حوالي 5،400 محطة خارج الخدمة، وفي فلوريدا ، واجه السائقون في بعض المناطق طوابير طويلة ، ونفد 3% من محطات الوقود، وفي جورجيا ، نفد وقود ما يقرب من 6% من حوالي 6400 محطة.


يمتد خط الأنابيب الذي يواجه المشكلة من ساحل خليج تكساس إلى منطقة نيويورك سيتي الكبرى، والولايات الأكثر اعتمادًا على خط الأنابيب تشمل ألاباما وجورجيا وتينيسي وكارولينا.


قال وزير الطاقة الأمريكي جرانهولم إن سائقي السيارات قد لا يزالون يشعرون بأزمة في وقت متأخر من الأسبوع لأن الأمر يستغرق بضعة أيام لتكثيف عمليات خط الأنابيب، لكن لا يوجد سبب لتخزين البنزين، وأضاف: “نعلم أن لدينا بنزين .. علينا فقط إيصاله إلى الأماكن الصحيحة”.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل