أحمد واجه ألم بتر قدمه بالرسم بالنار على الخشب.. فن وهندسة


على مدار عامين منذ تعرضه لحادث سير فقد على أثرها قدمه اليسرى بالكامل أخذ أحمد جعيصة صاحب الـ 33 عاما يسترجع ذكرياته مع هوايته المفضلة وهي الرسم، ولكنه اتخذ طريقًا مختلفًا لصنع لوحات مميزة عن طريق حرق الأخشاب، بالإضافة لصناعة بعض الانتيكات من الأخشاب أيضًا بجانب عمله كمهندس معماري.

أحمد
أحمد


وقال أحمد جعيصة لـ”اليوم السابع” إنه يعتبر الفن والهندسة وجهان لعملة واحدة، واذا أراد المهندس الإبداع في عمله عليه أن يكون فنانًا من الدرجة الأولى، وتابع  أنه عندما تعرض لحادث السير وأفاق على فقد ساقه بالكامل لم يكن الأمر عليه سهلاً لكنه جعله نقطة بداية جديدة له في حياته الشخصية والعملية.

أحمد اثناء الرسم
أحمد اثناء الرسم
انتيكات
انتيكات


وأردف جعيصة أنه بدأ بالبحث فى هواياته واسترجاع ما يحب منها إلى أوصل لصنع لوحات مميزة عن طريق الحرق على لوحات من الخشب، فيقوم جعيصة بالرسم على اللوح بالقلم الرصاص ثم يبدأ في تظليل وتحديد الرسم بجهاز حرق الاخشاب.

أحمد جعيصة
أحمد جعيصة


 


وتابع أن على كل شاب أن لا يضع شيئاً عائقاً أمام تحقيق حلمه ومتابعة حياته من جديد مهما كان الأمر مؤلماً او متعباً في البداية الا أن النتيجة ستكون مرضية وممتعة، وأختتم حتى وأن الأمور فقدت جمالها او مثاليتها الا أن الحياة بها ما يستحق أن نعيش ونحلم ونحقق اهادفنا من أجله.

لوحات أحمد جعيصة
لوحات أحمد جعيصة


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل