CDC تعلن عن 3 أعراض تدل على الإصابة بجلطة بعد تلقى لقاح جونسون

أعلنت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها الأمريكية CDC عن بعض الأعراض النادرة التى تصيب الحاصلين على لقاح جونسون اند جونسون الجديد ضد فيروس كورونا، طبقا لما ورد فى شبكة Cnn.


 


وأكد الباحثون بمراكز السيطرة أن بعض الحاصلين على اللقاح أصيبوا بصداع شديد لا يختفى، بالإضافة إلى ألم شديد بالبطن أو فى الساق لا يهدأ، بجانب الشعور بضيق تنفس، حيث حذر الباحثون من أن تكون تلك الأعراض علامات لنوع شديد ونادر جدًا من الجلطة قد يكون مرتبطة بلقاح جونسون اند جونسون.


 

لقاح جونسون والاثار الجانبية
لقاح جونسون والاثار الجانبية


 


وأكدت مراكز السيطرة أنه تم الإبلاغ عن ست حالات فقط فى الولايات المتحدة من بين نحو 7 ملايين جرعة من لقاح جونسون اند جونسون، حيث أشار التقرير إلى أن الحاصلين على اللقاح منذ أكثر من شهر أقل عرضة للإصابة بتلك الأعراض سالفة الذكر.


 


يأتى ذلك بعد أن أعلنت مراكز السيطرة على الأمراض (CDC) أن 6 نساء تتراوح أعمارهن بين 18 و48 عامًا، قد أصبن بتجلط الجيوب الوريدية الدماغي، وهى عبارة عن  جلطة في منطقة الدماغ التي تجمع وتصرف الدم المستنفد للأكسجين، والتي تدل علي انكسار خلايا الدم ما يؤدى إلى تسربه  إلى أنسجة المخ، لتشكل نزيفا داخل المخ.


 


 


وقالت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها إن النساء ظهرت عليهن أعراض هذا النوع النادر والشديد من الجلطة الدموية، بعد فترة بين 6 و13 يومًا بعد تلقى جرعات اللقاح.


 


وكانت توفيت إحدى النساء بعد 12 يومًا من تلقى اللقاح ودخولها المستشفى بسبب إصابتها بضيق التنفس وتفاقم الصداع المفاجئ والضعف الجانبى (الأيسر)، ما دفع مركز السيطرة على الأمراض وإدارة الغذاء والدواء الأمريكية إلى التوصية بإيقاف إعطاء لقاح جونسون اند جونسون مؤقتًا للسماح بإجراء مزيد من التحقيقات.


 

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل