وزير الصحة اللبنانى يطالب بالالتزام الصارم بالإجراءات الاحترازية خلال شهر رمضان


عا وزير الصحة اللبنانى الدكتور حمد حسن، عموم اللبنانيين إلى الالتزام الصارم بالإجراءات الوقائية الرامية إلى الحد من انتشار فيروس كورونا، لا سيما مع اقتراب شهر رمضان والأعياد.


وقال الوزير حمد حسن – فى تصريح عقب اجتماع اللجنة الوزارية لمتابعة التدابير والإجراءات الوقائية لفيروس كورونا والتى عُقدت برئاسة رئيس الوزراء حسان دياب – إن كافة المعطيات والمؤشرات أظهرت وجود ارتفاع فى عدد الحالات المصابة بالفيروس نتيجة عدم التزام المواطنين اللبنانيين بالإجراءات الوقائية خلال المناسبات الاجتماعية والدينية وبعض الأعياد مؤخرا.


وحض وزير الصحة جميع اللبنانيين على سرعة التسجيل على المنصة الإلكترونية المخصصة للراغبين فى تلقى اللقاح المضاد لفيروس كورونا، حتى يتسنى لهم تلقى اللقاح وتحصين أنفسهم فى مواجهة الوباء.


وقال: “بغض النظر عن نوع اللقاح، تبقى مرجعيتنا منظمة الصحة العالمية وهى أوصت بأن لتلقى لقاح أسترازينيكا فوائد أكثر من عدمه، وأن الحالات التى ظهرت عليها عوارض بلغت 18 حالة من بين 34 مليون شخص تلقوا هذا اللقاح حول العالم“.


وأضاف: “لم يسجل على الصعيد اللبنانى دخول أى حالة إلى المستشفى من بين 8 آلاف مواطن تلقوا لقاح أسترازينيكا”.. مشيرا إلى أن الهبة التى قدمتها الصين إلى لبنان مؤخرا وتضم 50 ألف جرعة من لقاح سينوفارم المضاد للفيروس، تأتى بالتزامن مع وضع خطة سريعة لتلقيح العاملين فى القطاع العام والأجهزة الأمنية والقطاع التربوى وبعض المؤسسات العامة.


وأشار إلى أن %77 من المسجلين على المنصة الإلكترونية من الفئة العمرية فوق الـ 75 سنة قد تلقوا اللقاح المضاد لفيروس كورونا، إضافة إلى %72 من العاملين فى القطاع الصحي.


 

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل