وزيرة بريطانية: بوريس جونسون دفع ثمن تجديد شقته الرسمية من جيبه الخاص


أكدت وزيرة التجارة الدولية فى بريطانيا ليز تروس، أن رئيس الوزراء بوريس جونسون دفع ثمن تجديد شقته الرسمية في داونينج ستريت – الشارع الذى يوجد به مقر رئاسة الوزراء – من جيبه الخاص.  


وقالت صحيفة “الأوبزرفر” البريطانية، إن جونسون لم يستطع تأكيد المكان الذي حصل منه على الأموال.


وأصرت وزيرة التجارة الدولية  على أن جونسون دفع جميع التكاليف شخصيًا ، ورفضت “سلسلة من الادعاءات حول مشكلات شخصية” في ضوء مدونة تحريضية من قبل مستشاره السابق، دومينيك كامينجز ليلة الجمعة ، حيث أدلى بمزاعم خطيرة حول ارتكاب رئيس الوزراء لمخالفات.


وقال كامينجز، إن جونسون أخبره عن خطة “لجعل المتبرعين يدفعون سرًا مقابل تجديد” شقته رقم 11 داونينج ستريت، حيث يعيش مع خطيبته ، كاري سيموندس ، وابنه ويلفريد، مضيفا: إن الخطة كانت غير أخلاقية وحماقة وربما غير قانونية ، ومن شبه المؤكد أنها انتهكت القواعد الخاصة بالإفصاح الصحيح عن التبرعات السياسية.


وأوضحت الصحيفة، أن لجنة الانتخابات تحقق  فى الأمر رغم ادعاء الحكومة يوم الجمعة أن جونسون دفع الفواتير من جيبه -وقيل إنها تصل إلى 200 ألف جنيه إسترليني.


وأصرت تروس على أن جونسون تصرف وفقًا للقواعد وحاول التقليل من شأن أي مصلحة عامة في الادعاءات الواردة في مدونة كامينجز ، بما في ذلك أن رئيس الوزراء حاول قمع التحقيق في من سرب أخبار الإغلاق الوطني الثاني في إنجلترا لأنه وجد أن هنري نيومان ، موظف فى رئاسة الوزراء وصديق لكارى سيموندز ، كان مسئولاً.


وعندما سُئلت مرارًا وتكرارًا عن الموعد الذي سيطلع فيه الناس على أحدث سجل لمصالح الوزراء ، والذي يجب نشره مرتين في العام ولكن تم إصداره آخر مرة في يوليو 2020 ، رفضت تروس تحديد موعد ، لكنها أضافت: “سيتم تقديم جميع التفاصيل بما يتماشى مع القواعد”.


 


 


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل