واشنطن تعرب عن قلقها البالغ إزاء أعمال العنف فى القدس


أعربت الولايات المتحدة الأمريكية عن قلقها البالغ إزاء تصاعد أعمال العنف فى القدس.


 


وكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس – فى تغريدة عبر موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعى – “نشعر بقلق عميق حيال تصاعد العنف فى القدس”.. مضيفا “ندعو إلى الهدوء والوحدة ونحث السلطات على ضمان سلامة الجميع فى القدس وأمنهم وحقوقهم”.


 


واشتعلت المواجهات بين قوات الاحتلال الإسرائيلى ومتظاهرين فلسطينيين فى القدس، مساء أمس الجمعة، عقب إصابة أكثر من 100 فلسطينى وعشرين شرطياً إسرائيلياً بجروح فى اشتباكات هى الأعنف منذ سنوات فى المدينة المقدّسة.


 


واندلعت المواجهات بين المتظاهرين الفلسطينيين والشرطة الإسرائيلية التى نشرت تعزيزات أمنية ضخمة فى ضواحى البلدة القديمة فى أعقاب الاشتباكات التى دارت فى الليلة السابقة.


 


 وأدانت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية التحريض والاستفزازات التي قام بها إسرائيليين ليلة أمس في البلدة القديمة في القدس الشرقية المحتلة.

 


وقال الناطق الرسمي باسم الوزارة السفير ضيف الله الفايز إن السلطات الإسرائيلية، تتحمل كامل المسؤولية لسماحها لهذه المجموعات بالوصول إلى البلدة القديمة وإطلاق شعارات وهتافات عنصرية والاعتداء على المقدسيين .


 


في سياق آخر، نظم عشرات الفلسطينيين مظاهرة ضد الاستيطان، وأطلقوا نداء طالبوا فيه بإنقاذ حي الشيخ جراح الواقع شمال المدينة المقدسة.


ودعا المشاركون العالم للتدخل من أجل إنقاذ المنازل المهددة بالإخلاء التي يتجاوز عدد سكانها 500 مقدسي من عمليات الاستهداف الإسرائيلي المتواصلة.


 


وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا” أن الطائرات الإسرائيلية الحربية قصفت بثلاثة صواريخ موقعاً وأرضاً زراعية  في محافظة رفح جنوبا، وموقعا في حي التفاح شرق مدينة غزة، ما أدى إلى وقوع أضرار مادية في الأماكن المستهدفة، دون أن يبلغ عن إصابات.


 


كما استهدفت المدفعية مواقع وأراضي زراعية شرق خان يونس والبريج وسط وجنوب القطاع دون وقوع إصابات. 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل