واشنطن تخذل تل أبيب برفضها تأكيد لقاء بليكن برئيس الموساد

العالم – الاحتلال

فلم يؤكد مسؤول أميركي انعقاد اجتماع بين وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، ورئيس الموساد الإسرائيلي، وذلك بعد أن نقلت وكالة رويترز عن مصدرين قولهما إن بلينكن التقى بالمسؤول الأمني الإسرائيلي في واشنطن.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية نيد برايس، في تصريحات صحفية، “نحن على اتصال وثيق مع الجانب الإسرائيلي حول الملف النووي ولا تأكيد لأي اجتماع بين وزير الخارجية الأميركية ورئيس الموساد الإسرائيلي”.

وكانت رويترز قالت إن بلينكن التقى، الخميس، برئيس جهاز التجسس الإسرائيلي الموساد وسفير إسرائيل في واشنطن.

ووفقا للوكالة أعرب المسؤولان الإسرائيليان عن “قلقهما العميق” إزاء الأنشطة النووية الإيرانية، نقلا عن شخص مطلع على الأمر.

وقال المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه لرويترز إن الاجتماع الذي عقد في واشنطن جاء بعد محادثات هذا الأسبوع بين مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان ونظيره الإسرائيلي شدد فيها الوفد الإسرائيلي على حرية إسرائيل في العمل ضد إيران على النحو الذي تراه مناسبا.

وكانت بعض وسائل الاعلام سبق أن أعلنت أن ادارة بايدن غير راضية على التصعيد والاستفزازات التي يمارسها الكيان الاسرائيلي ضد ايران، وانها طلبت من تل أبيب التوقف عن القيام بتنفيذ أية عمليات ضد ايران، فضلا عن الغضب الذي يعتري بايدن من الدعم الكامل الذي قدمه الكيان الاسرائيلي لترامب خلال حملته الانتخابية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل