هليكوبتر ومستكشف ناسا فى صورة سيلفى معا قبل إطلاق المروحية على المريخ

بينما تستعد طائرة هليكوبتر Ingenuity لصنع التاريخ من خلال الطيران عبر الغلاف الجوي للمريخ، التقط مستكشف ناسا صورة سيلفى لهما معا لإحياء ذكرى واحدة من لحظاتهما الأخيرة معًا، حيث أصدرت وكالة ناسا الصورة، وهي عبارة عن مجموعة من 62 صورة فردية التقطها المستكشف، وهو ينظر إلى الأسفل على المروحية الصغيرة التي كانت تقف على بعد 13 قدمًا.


 


ووفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، فإنه من المقرر أن تجرى Ingenuity أول رحلة لها في 11 أبريل، والتي ستشهد إقلاع المروحية، وتحوم في مكانها ثم تعود للهبوط، وعلى الرغم من أن الحدث سيستمر لمدة 90 ثانية فقط، إلا أنه يعد إنجازًا هو الذي يحدد مصير المهمة.


 

وستكون هذه أول مركبة تطير على كوكب آخر، والتي تشبهها ناسا بلحظة الأخوين رايت على الأرض، وكانت الطائرة مربوطة بالمستكشف عند هبوطها على المريخ، حتى تم فصلها وإسقاطها على أرض المريخ الترابية في 4 أبريل الماضى.


 


وأعلنت وكالة ناسا، أن الطائرة بدون طيار التي تبلغ تكلفتها 85 مليون دولار نجت من أول ليلة لها بعيدة عن المستكشف، مما سمح لوكالة الفضاء الأمريكية بالمضي قدمًا في خطط رحلاتها.


 


وهناك عدد من العوامل التي يجب أن تكون مثالية لهذا الحدث، بما في ذلك نمذجة أنماط الرياح المحلية المستندة إلى القياسات التي تم إجراؤها بواسطة نظام تحليل الديناميكيات البيئية (MEDA) على متن المريخ.


 


هذه الرحلة، على الرغم من أنها قصيرة، تحدد ما إذا كانت الهليكوبتر قادرًا على تنفيذ بقية مهمته، وتشبه وكالة ناسا أول رحلة على كوكب آخر بتلك التي قام بها الأخوان رايت على الأرض.

إقرأ أيضا :   التحام المركبة "سويوز إم إس-18" بالمحطة الفضائية الدولية بنجاح

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل