نيللى: الفوازير أحلى أيام عمرى ومكنتش بنام بسببها


قالت الفنانة الكبيرة نيللى إن الفن موجود في عروقها وتفتخر بكل حاجة عملتها وهى صغيرة، خاصة أنها بدأت العمل في الثمثيل وهى في سن الثالثة من عمرها، مضيفة: “الفن جوايا”.


وأضافت نيللي، أثناء استضافتها مع الإعلامى رامى رضوان في برنامج مساء دى إم سى الذى يذاع على قناة دى إم سى: “الفوازير كانت أحلى أيام عمرى على الرغم أننى كنت بنام ربع ساعة في اليوم، ولكن معتزة بكل حاجة قدمتها”.


يذكر أن الفنانة نيللي بدأت التمثيل والغناء والرقص منذ طفولتها، حينما اختارها المخرج عاطف سالم لأداء أول عمل لها وهى لا يتجاوز عمرها أربع سنوات لأداء دور فيروز وهي صغيرة في فيلم «الحرمان» مع الفنان عماد حمدي والفنانة زوزو ماضي لتشارك بعد ذلك فى عام 1955 فى فيلم عصافير الجنة للمخرج يوسف شوكت بالاشتراك مع شقيقاتها فيروز وميرفت مع الفنان الكبير محمود ذو الفقار، ثم فيلم  «حتى نلتقي» مع الفنانة الكبيرة فاتن حمامة والراحل عماد حمدي إخراج بركات، ثم فيلم « توبة» 1958 وقدمت أيضاً شخصية ابنة الفنانة الكبيرة هند رستم في فيلم «رحمة من السماء» تأليف وإخراج عباس كامل.


ونالت نيللي جماهيرية تليفزيونية واسعة من خلال الفوازير التي قامت ببطولتها لسنوات طوال، منها: «صندوق الدنيا»، «عالم ورق»، «الخاطبة»، «عروستي».


وشاركت في 67 فيلمًا من أبرزها «توبة»، «هي والرجال» «إجازة صيف» «نورا»، «اللص الظريف»، «صباح الخير يا زوجتي العزيزة»، «دلع البنات» «المراهقة الصغيرة»، «الحب سنة 70»، «مذكرات الآنسة منال»، «ذكرى ليلة حب» ، كما شاركت في  ثمان مسلسلات من بينها « الدوامة»، « امرأة وثلاث وجوه»، « برديس».

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل