نفيديا تخطط لتطوير جيل جديد من المعالجات لمنافسة إنتل وAMD

أعلنت عملاقة صناعة الشرائح الإلكترونية NVIDIA عن نيتها تطوير جيل جديد من المعالجات سينقل الحواسب إلى عالم أكثر تطورا وفقا لما نقلته روسيا اليوم. 


 


وتبعا للمعلومات المتوفرة فإن الشركة تخطط لتطوير معالجات جديدة تدعى Grace، تعتمد على معايير شركة Arm، لتكون منافسا قويا لمعالجات إنتل و AMD.


 

وسيخصص هذا النوع من المعالجات تبعا لـ NVIDIA للحواسب الفائقة الأداء التي تعتمد على تقنيات الذكاء الاصطناعي وتستخدم في البحوث المتقدمة المتعلقة بالعديد  من المجالات مثل علوم الفيزياء والرياضيات والفلك والكيمياء والأبحاث الاقتصادية، والأهم من كل ذلك هو أنها ستعتمد حاسبا بقدرات فائقة سيطوره مركز الحوسبة الوطني السويسري.


 


وفي مقابلة أجراها على أعقاب مؤتمر NVIDIA’s GPU Technology التقني الأخير قال الرئيس التنفيذي لشركة NVIDIA، جنسن هوانج: “يسعدنا أن نعلن أن المركز الوطني السويسري للحوسبة الفائقة سيبني حاسبوبا بقدرات فائقة يعتمد على شرائح Grace التي ستطورها شركتنا، ومدعوما بالجيل القادم من معالجات الرسوميات التي سنطرحها مستقبلا”.


 


 

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل