نظام حمية البحر المتوسط يُقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والسرطان


أكدت العديد من الدراسات والأبحاث أن اتباع نظام حمية البحر المتوسط الغذائى خيار جيد لحياة صحية، فهو يحمى من العديد من الأمراض مثل السرطان وأمراض القلب وتجنب خطر الوفاة المبكرة بسبب تلك الأمراض وفقًا لما ذكره موقع “إكسبريس”.


 

1
 


وأوضحت الدراسات والأبحاث فى هذا الشأن أن النظام الغذائى الغنى بالنباتات يحمى من خطر الوفاة المبكرة بنسبة تتراوح بين 12-15٪، فضلاً عن انخفاض خطر الإصابة بالسرطان ومتلازمة التمثيل الغذائى وأمراض القلب والاكتئاب وتدهور الدماغ، نظرًا لأن الأطعمة النباتية غنية بالعناصر الغذائية ومضادات الأكسدة والتى تشمل البوليفينول والكاروتينات وحمض الفوليك وفيتامين سى.


وتشير الدراسات نفسها أيضًا إلى أن الأطعمة النباتية تُخفض خطر الوفاة بسبب السرطان أو أمراض القلب أو الكلى أو الأمراض المرتبطة بالهرمونات بنسبة تتراوح بين 29-52٪.


 

حمية البحر المتوسط


 


ويرتبط الالتزام بنظام حمية البحر الأبيض المتوسط ​​الغذائى لمدة 12 شهرًا بحدوث تغييرات مفيدة فى ميكروبيوم الأمعاء، وهى البكتيريا المفيدة التى ترتبط بعدة وظائف مثل سرعة المشى وقوة قبضة اليد وتحسين وظائف المخ مثل تنشيط الذاكرة، كما أن هذا النظام الغذائى مرتبط بانخفاض إنتاج المواد الكيميائية المسببة للالتهابات فى الجسم.


وفى دراسة نُشرت بمجلة جمعية القلب الأمريكية تم تطبيقها على أكثر من 10 آلاف شخص بالغ فى منتصف العمر فى الولايات المتحدة خضعوا للمراقبة من عام 1987 حتى عام 2016 ولم يكن لديهم أمراض القلب والأوعية الدموية فى بداية الدراسة، حيث تم تقسيمهم على مجموعتين أحدهم تناول الأطعمة النباتية والأخرى كان تركيزها على المنتجات الحيوانية، حيث استدلت الدراسة أن الأشخاص الذين تناولوا معظم الأطعمة النباتية لديهم خطر أقل بنسبة 16% للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية مثل النوبات القلبية والسكتة الدماغية وفشل القلب والسرطان.

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل