مصرف لبنان يبدي استعداده لتسهيل مهمة “ألفاريز أند مارسال”

أبدى مصرف لبنان المركزي، الخميس، استعداده لتسهيل مهمة الشركة الدولية المتخصصة في إعادة الهيكلة “ألفاريز أند مارسال”، ومساعدة الشركة الدولية بكل ما أمكن.

 

وقال المصرف في بيان، إنه ملتزم بتعاونه مع شركة ألفاريز ومارسال، وبوضع الحسابات التي لها علاقة بكامل حسابات الدولة وحسابات المصارف بتصرف وزير المالية.

 

وأضاف: “المصرف على أتم الاستعداد لتأمين كافة التسهيلات التي تؤمن لشركة “ألفاريز أند مارسال” البدء بعملية التدقيق”.

 

وأكد المصرف أنه سيبحث في اجتماع عبر الإنترنت، إعادة الهيكلة في السادس من نيسان/ أبريل.

 

وفي تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، انسحبت شركة “ألفاريز أند مارسال” من عملية التدقيق، قائلة إنها لم تتلق المعلومات التي طلبتها، ما دفع البرلمان اللبناني في كانون الأول/ ديسمبر، لرفع السرية المصرفية لمدة عام.

والتدقيق ضمن قائمة إصلاحات يطالب بها المانحون الأجانب قبل مساعدة لبنان على الخروج من أزمته المالية الجسيمة الناجمة عن عقود من الإهدار والفساد الحكومي.

 

وفي كانون الأول/ ديسمبر الماضي، أوصى البرلمان اللبناني بإخضاع حسابات مصرف لبنان والوزارات والمصالح المستقلة والمجالس والصناديق والمؤسسات العامة، بالتوازي، للتدقيق الجنائي دون أي عائق أو تذرع بسرية مصرفية أو خلافها، وذلك خلال جلسة عامة عقدت بناء على رسالة وجهها رئيس الجمهورية ميشال عون إلى البرلمان للتعاون مع السلطة الإجرائية لتمكين الدولة من إجراء التدقيق المالي الجنائي في حسابات مصرف لبنان.

 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل