مسؤول في ‘قسد’ يختلس الملايين !

العالم – سوريا

وقالت المصادر إن إدارة “قسد” حاولت التكتم على الأمر، لأن رجل الظل في عملية الاختلاس هو “شيار مسور”، الذي يعتبر أبرز قياديي “حزب العمال الكردستاني”، حيث قام مع 6 أشخاص باختلاس أكثر من مليار دولار أمريكي خلال فترة عمله في مؤسسة “سادكوب” لمدة 7 أعوام.

وأضافت المصادر أن ميليشيا “قسد” قامت باعتقال شكلي لأفراد العصابة، ومن بينهم “شيار”، الذي سبق اعتقاله مطلع العام الحالي من قبل قسم الجريمة المنظمة بمدينة القامشلي، التابع للميليشيا.

وأوضحت المصادر، أن من أبرز طرق الفساد والاختلاس، بيع صهاريج تتسع لما بين 30 ألف ليتر و40 ألف ليتر من مادتي المازوت والبنزين المكررتين بدائياً، لبعض المحطات من دون أن تدخل في سجلات إدارة “سادكوب”، وخلط البنزين المكرر بدائياً والذي يُباع بـ210 ليرات سورية مع البنزين المستورد بنسبة الثلث والذي وصل سعره لـ 2900 ليرة سورية، إضافة إلى التلاعب بسعر البنزين المستورد المغشوش أثناء ارتفاع سعر الدولار ورفض تخفيضه بتحسن الليرة السورية.

وبحسب وسائل إعلام محلية، فإنّ ميليشيا “قسد” عينت منذ سيطرتها على المؤسسات السورية في الشرق، عينت كوادراً من خارج سوريا، وهو ما يفسر حالة الفساد المتفاقمة في صفوف ميليشيات “قسد” التي تسيطر على ما يسمى “الإدارة الذاتية”.

ومن بين هؤلاء الكوادر “علي الشير”، وهو المسؤول المالي في إدارة “قسد”، وهو يقوم هؤلاء بشراء الأراضي بأسعار رخيصة، بعد تهديد أصحابها بالقوات الأمريكية، كما يمنع أي شخصٍ كان من شراء “أراضي عرب الغمر”، المنتشرة من ريف مدينة رأس العين وصولاً لمدينة المالكية في محافظة الحسكة، على الحدود العراقية، التي تُعتبر من أخصب الأراضي، ليحتكر هو عملية الشراء وبأرخص الأسعار.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل