مركز المصالحة الروسي: مسلحو إدلب يخططون لاستفزازات باستخدام الكيميائي


 


أعلن المركز الروسي للمصالحة في سوريا أن المسلحين في منطقة وقف التصعيد في إدلب شمال غربي سوريا، يخططون لاستفزازات باستخدام أسلحة كيميائية واتهام القوات الحكومية السورية بها.


 


وقال نائب مدير المركز الروسي للمصالحة اللواء البحري ألكسندر كاربوف – حسبما نقلت قناة (روسيا اليوم) الإخبارية امس الجمعة – إن هناك معلومات حول قيام إرهابيين من “هيئة تحرير الشام” بنقل مواد سامة إلى أطراف إدلب ومناطق جسر الشغور وبداما.


 


وأضاف أنه تم رصد زيادة في نشاط “الخوذ البيض” في المنطقة.


 


وتابع: إن الإرهابيين يخططون لاستخدام المعلومات حول ضحايا استفزازاتهم لتشويه سمعة الحكومة السورية.


 


وأشار إلى أن الأنباء حول تحضير المسلحين للهجمات الكيميائية تأتي على خلفية تبني منظمة حظر الأسلحة الكيميائية قرارا بشأن تقييد حقوق سوريا في المنظمة، وخاصة حرمانها من حق التصويت.


 


وأضاف أن المركز الروسي “يدعو قادة الزمر المسلحة للامتناع عن الاستفزازات المسلحة”.


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل