ماذا تعنى نتيجة تحليل D-dimer والأمراض التى يكشف عنها؟


تحليل D-dimer هو اختبار دم يمكن استخدامه للمساعدة في استبعاد وجود جلطة دموية خطيرة، فعندما تصاب بجرح يتخذ جسمك مجموعة من الخطوات لتجمع الدم، إنه جزء طبيعي من الشفاء  بدونه، ستستمر في النزيف وتواجه مشكلة أكثر خطورة بكثير للتعامل معها.


D-dimer جزء من بروتين يساعد في تكون الجلطات بالجسم لمواجهة أي نزيف ولكن ترتفع مستوياته بالدم إذا كان الشخص يعانى من جلطة كبيرة مثل تجلط الأوردة العميقة.


ووفقا لتقرير لموقع webmed في حالة الإصابة بجلطات الأوردة العميقة ، يكون لديك جلطة عميقة في أحد الأوردة ، عادة في ساقيك ، ويمكن أن تؤدي إلى مشاكل خطيرة، قد يستخدم طبيبك هذا الاختبار ، الذي يتحقق من مستوى D-dimer في دمك ، لمعرفة ما إذا كان لديك جلطة دموية.


متى أحتاج هذا الاختبار؟


تساعدك بعض الاختبارات لاستبعاد الإصابة بجلطات الأوردة العميقة، والحالات الأخرى يكون اختبار D-dimer أكثر فائدة عندما يعتقد طبيبك أن شيئًا آخر يسبب أعراضك ويريد استبعاد هذه الأسباب بسرعة:


الإصابة بجلطات الأوردة العميقة، والتي قد تسبب لك تورمًا أو ألمًا أو احمرارًا في ساقك.


الانصمام الرئوي: وهو جلطة دموية انتقلت إلى رئتيك وقد تؤدي إلى صعوبة في التنفس وسرعة ضربات القلب وألم في صدرك وسعال.


يمكن أيضًا استخدام D-dimer للمساعدة في اختبار ما يسمى بالتخثر المنتشر داخل الأوعية (DIC) ، حيث تتشكل جلطات الدم في الأوعية الدموية الصغيرة في جميع أنحاء الجسم بينما تسبب النزيف أيضًا، يمكن أن تكون مهددة للحياة.


نتائج الاختبار

 


إذا كانت نتيجتك “سلبية” ، فمن المحتمل ألا تكون لديك مشكلة في جلطات الدم إذا كانت نتيجتك “عالية” ، فهذا يعني أنك ستحتاج إلى مزيد من الاختبارات لمعرفة ما إذا كان لديك جلطة دموية لا يمكن أن يؤكد هذا الاختبار أن لديك جلطات الاوعيه الدموية فقط ولكن يمكن أن يساعد فقط في استبعادهم.


يمكنك أيضًا الحصول على نتيجة عالية لأسباب أخرى غير الجلطة مثل:عدوى، مرض الكبد، بعض أنواع السرطان.


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل