لبنان: قاضى التحقيق فى انفجار بيروت يحقق بشأن الأشخاص والشركات وراء صفقة الأمونيوم


قالت مصادر قضائية لبنانية مواكبة لملف التحقيقات فى انفجار مرفأ بيروت أن المحقق العدلي القاضي طارق بيطار، يركز تحقيقاته في هذه المرحلة على الشق الخارجى من التحقيق، مشيرة إلى أنه متفرغ حالياً لتسطير استنابات إلى دول عدة بينها الموزامبيق وجورجيا واليونان وتركيا وقبرص.




وأفادت المصادر بحسب “وسائل إعلام غربية” أن بيطار يدقق فى دور الشركات والأشخاص الذين يقفون وراء صفقة نترات الأمونيوم وشحنها الى مرفأ بيروت، كما وجه مراسلات الى مصارف كبرى فى سويسرا ولندن ودبي لتعقب حركة الحسابات العائدة للشركات والأشخاص المذكورين.

وقالت المصادر إنه ينتظر أن يتخذ القاضي بيطار خلال الساعات المقبلة قراراً بشأن طلبات إخلاء السبيل المقدمة من الموقوفين على ذمة القضية.


 

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل