كيف نفهم فرض الصين غرامة 2.75 مليار دولار على مجموعة Alibaba للتجارة الالكترونية؟

فرضت الصين غرامة قياسية بلغت 18 مليار يوان ما يعادل 2.75 مليار دولار على مجموعة Alibaba القابضة، عملاق التجارة الإلكترونية، بعد أن وجدت هيئة لمكافحة الاحتكار أنها أساءت استغلال وضعها المهيمن بالسوق لأعوام وفقا لما نقلته CNBC. 


 


وتشكل الغرامة حوالي %4 من إيرادات علي بابا في الصين عام 2019، وتأتي وسط حملة على مجموعات شركات التكنولوجيا وتشير إلى أن تنفيذ قانون مكافحة الاحتكار على المنصات الإلكترونية دخل عهدا جديدا في الصين بعد عدم تدخل لسنوات.


 


وخضعت إمبراطورية Alibaba التجارية لتدقيق مكثف في الصين منذ أن انتقد مؤسسها الملياردير جاك ما علنا الأجهزة التنظيمية في البلاد في أكتوبر.


 


وبعد شهر، أحبطت السلطات اكتتابا أوليا كانت شركة Ant Group، ذراع Alibaba المالية على الإنترنت، تعتزم طرحه بقيمة 37 مليار دولار.


 


وبعدها أعلنت الإدارة الصينية لقواعد السوق عن فتح تحقيق متصل بانتهاك قوانين مكافحة الاحتكار مع الشركة في ديسمبر الماضي.


 


وقالت إدارة قواعد السوق إنها خلصت إلى أن مجموعة Alibaba “تسيء استغلال هيمنتها السوقية” منذ عام 2015 من خلال منع تجارها من استخدام منصات إلكترونية أخرى.


 


وأضافت أن هذا ينتهك قانون مكافحة الاحتكار بالصين من خلال إعاقة التجارة الحرة في السلع والمساس بمصالح البائعين.


 


وقالت مجموعة Alibaba في بيان إنها تقبل العقوبة و”ستعمل على الامتثال امتثالا تاما”.


 


وتزيد الغرامة عن ضعفي تلك التي دفعتها شركة Qualcomm، أكبر مورد لرقائق الهواتف المحمولة في العالم، عام 2015 في الصين بسبب ممارسات تمنع المنافسة.


 


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل