كيف تؤثر الحالة النفسية على الصحة؟.. الحزن يسبب مشكلات النوم ويضعف المناعة


أثبتت العديد من الدراسات والأبحاث أضرار الحزن على الصحة الجسدية والنفسية والعقلية للشخص، لذلك من المهم محاولة السيطرة على الأحزان بما لا يضر صحتنا، ووفقًا لما ذكره موقع “Onhealth“، فإن للحزن أضرار على الصحة بشكل عام.


 

5
5


 

أضرار الحزن على الصحة النفسية والجسدية:

1- مشاكل النوم


يمكن أن يمنعك الحزن من الحصول على النوم المنتظم الذى يحتاجه عقلك وجسمك، قد تواجه صعوبة فى النوم أو قد تستيقظ كثيرًا في الليل أو تنام كثيرًا.


 



 

2- الشعور بالتعب


الحزن يستنزف الطاقة، لذلك من المهم تناول ما يكفى من الطعام حتى لو كنت لا تشعر بالرغبة فيه.

3- التأثير سلبًا على جهاز المناعة


هناك بعض الأدلة على أن الحزن يمكن أن يؤثر سلبًا على قدرة جسمك على محاربة الأمراض والعدوى خاصةً إذا استمر لفترة طويلة.

4- الإصابة بالالتهابات


يحدث هذا عندما يستجيب جهازك المناعى لشيء يعتبره تهديدًا ويجعل الأنسجة فى جسمك تنتفخ، ويمكن أن يلعب ذلك دورًا فى الإصابة بأمراض القلب والتهاب المفاصل والسكرى والربو وربما السرطان، وهناك أدلة على أن الحزن مرتبط بالالتهاب، حيث تشير بعض الدراسات إلى أنه كلما زادت حدة الحزن زادت خطورة الالتهابات بالجسم.


 



 

5- الشعور بالقلق


يمكن للأحداث التى تسبب الحزن أن تجعلك تشعر وكأنك لا تملك السيطرة على حياتك، قد يكون القلق أمر طبيعى ولكن إذا استمر قلقك لفترة أطول من بضعة أشهر أو كان عقبة فى طريق إنجاز مهامك اليومية من هناك تأتى خطورة ذلك على صحتك النفسية والعقلية.

6- زيادة هرمون الكورتيزول


يُطلق على هذا أحيانًا اسم “هرمون التوتر”، فقد يؤدى الحزن الشديد إلى زيادة إفراز الجسم لهذا الهرمون أكثر من المعتاد فى الدم، ما قد ينتج عنه الإصابة بأمراض القلب أو ارتفاع ضغط الدم.

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل