كمامة مزيفة السبب.. اثنان من مشاهير يوتيوب يواجهان خطر الترحيل من إندونيسيا


يواجه اثنان من مشاهير موقع “يوتيوب” عقوبة الترحيل من إندونيسيا بسبب نشرهما مقطع فيديو قامت به إحداهما برسم شكل كمامة على وجهها داخل سوبر ماركت بدلًا من ارتداء كمامة حقيقية، بدعوى مزاحهما مع متابعيهما، وذلك بالمخالفة للقوانين المحلية الخاصة بأقنعة فيروس كورونا، فى جزيرة بالى السياحية.

ليا سي ترسم كمامة مزيفة
ليا سي ترسم كمامة مزيفة


 


 

ليا سي داخل المتجر
ليا سي داخل المتجر


وفي مقطع الفيديو، حاولت ليا سي، دخول محل بقالة، لكن لم يسمح لها بذلك، لأنها لم تكن ترتدى قناعا طبيا، فما كان منها إلا أن رسمت قناعا مزيفا على وجهها، وبالفعل دخلت فى المرة الثانية، ولم يلحظ فرد الأمن خدعتها ما جعلها تسخر من ذلك هي وشريكها بالفيديو.



وفى المقابل، صادرت السلطات الإندونيسية، جوازي سفر كل من جوش بالير لين، من تايوان ويعيش في الولايات المتحدة، وليا سي، مواطنة روسية، وهما يواجهان خطر الطرد من الجزيرة، حيث انتشر مقطع الفيديو على نطاق واسع منذ 22 أبريل الجاري، علما بأن لدى جوش بالير لين، جمهور كبير على “يوتيوب” يصل إلى 3.4 مليون مشترك.



ورغم أن هذه المخالفة الأولى لنجمى “يوتيوب”، فإن الجدل الذي أثاره الفيديو فى ظل انتشاره الكبير، دفع السلطات إلى مصادر جوازى سفرهما، حيث أكد إى بوتو سوريادارما، المتحدث الإقليمي باسم وزارة العدل، أنه “سيتم فحص جوازي سفرهما مع الهجرة لاتخاذ قرار بشأن ترحيلهما”.


وبعد التحرك القضائي، حذف جوش بالير لين، الفيديو من قناته في “يوتيوب”، ونشر فيديو على “إنستجرام”، ظهر فيه محاميه ليعتذر بالنيابة عنه وشريكته، بعد “حيلة القناع والبقالة”.



وقال “اليوتيوبر”، إنه صنع الفيديو للترفيه فقط، ولم يكن في نيته الدعوة إلى التمرد على قوانين الأقنعة الواقية من فيروس كورونا، داعيا الجميع إلى ارتدائها.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل