فرنسا تنصح رعاياها فى باكستان بمغادرة البلاد عقب احتجاجات مناهضة لباريس


نصحت السفارة الفرنسية فى باكستان جميع رعاياها وشركاتها، اليوم الخميس، بمغادرة باكستان مؤقتًا عقب اندلاع احتجاجات عنيفة مناهضة لفرنسا هذا الأسبوع.


 


وقالت السفارة الفرنسية -فى رسالة الكترونية أرسلتها إلى رعاياها حسبما أوردت صحيفة (دون) الباكستانية- “نظرًا لوجود تهديدات خطيرة للمصالح الفرنسية فى باكستان، ننصح رعايانا والشركات الفرنسية بمغاادرة البلاد مؤقتًا”.


 


وذكرت السفارة أن مغادرة البلاد ستتم عن طريق الخطوط الجوية التجارية الموجودة.


 


وأشارت الصحيفة إلى أن مشاعر معادية لفرنسا سادت فى باكستان لأشهر منذ أعربت الحكومة الفرنسية عن دعمها لصحيفة فى نشر صور كاريكاتيرية مسيئة للرسول محمد (ص).


 


واندلعت احتجاجات عنيفة مناهضة لفرنسا هذا الأسبوع فى باكستان وأسفرت عن سقوط قتلى وجرحى فى صفوف الشرطة، احتجاجًا على اعتقال زعيم حركة “لبيك باكستان” الذى طالب بطرد السفير الفرنسى فى باكستان.


 


وأعلنت باكستان، أمس الأربعاء، أنها ستحظر، وفقا لقانون مكافحة الإرهاب، الحركة المتطرفة بعد احتجاجات دموية شهدت قتلى وجرحى من الشرطة.


 


وأغلق المحتجون طرقًا رئيسية فى أنحاء البلاد يومى الاثنين والثلاثاء الماضيين لكن الشرطة تمكنت بحلول مساء أمس الأول الثلاثاء من فض معظم الحشود.

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل