فرنسا تعزز إجراءاتها الأمنية بعد حادثة باريس


شددت فرنسا على تعزيز الإجراءات الأمنية فى مراكز الشرطة بعد حادثة طعن الشرطية فى العاصمة باريس، بحسب “سبوتنيك” .


 


وحسبما ذكرت قناة “بى إف إم تى في”، أمر وزير الداخلية الفرنسي، جيرالد دارمانين، بتشديد الإجراءات الأمنية فى مراكز الشرطة ومكاتب الدرك فى جميع أنحاء البلاد فى أعقاب هجوم على ضابطة شرطة فى بلدة رامبوييه بالقرب من باريس.


 


وذكرت وسائل إعلام فرنسية أن شرطية لقيت مصرعها بهجوم نفذه مجهول مسلح بسكين عند مدخل مركز للشرطة فى بلدة رامبوييه قرب باريس، وذكرت إذاعة “أوروبا 1” أن الشرطة أطلقت النار على المهاجم وتمكن رجال الأمن فى مكان الحادث من السيطرة عليه، دون ذكر مزيد من التفاصيل.


 


وأكد وزير الداخلية الفرنسى دارمانين عبر “تويتر” أن ضابطة شرطة “وقعت ضحية هجوم بالسكين” فى رامبوليه، مضيفا أنه يتوجه إلى موقع الحادث.


 


وقالت قناة تلفزيون “بي.إف.إم” أن المهاجم من الجنسية التونسية، ولم ترد على الفور معلومات حول دوافع المهاجم.


 


 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل