فرنسا تصادر ما يقرب من 2.6 طن حشيش فى الجنوب الغربى للبلاد


أعلنت وزارة الاقتصاد الفرنسية أن ضباط الجمارك في جنوب غرب فرنسا، ضبطوا ما يقرب من 2.6 طن من الحشيش مخبأة في ثلاث شاحنات، وذلك بعد مرور أيام قليلة من مصادرة ثلاثة أطنان من راتنج القنب في الجنوب في منتصف شهر أبريل الجاري.


 


وقالت الوزارة في بيان حسبما ذكر راديو “أفريقيا 1” اليوم الأربعاء، إن عملاء لواء مدينة “ناربون” الواقعة في شرق جنوب فرنسا عثروا في مقطورة على حقائب مغربية مخبأة تحت بلاستيك أسود تحتوي على 844.94 كجم من راتنج القنب، موضحة أنه في اليوم نفسه، أوقف ضباط الجمارك في لواء “هينداي” شاحنة ثقيلة تسحب مقطورة مبردة تحتوي على 1170 كيلوجراما من الراتنج و 28 كيلوجراما من الحشيش.


 


وأوضح البيان أنه في 18 أبريل الجاري، اكتشف ضباط لواء “بورت فيندرس” و”بربينيان” 555 كيلوجراما من راتنج القنب مخبأ في مصد مقطورة لوحدة الطرق المخصصة لنقل السلاطات إلى إيطاليا.


 


ومن جانبه أكد “أوليفييه دوسوبت” وزير العمل والحسابات العامة الفرنسي، أن هذه المصادرات الثلاثة واسعة النطاق أسفرت عن خسارة صافية تقدر بنحو 17 مليون يورو للمنظمات الإجرامية.


 


يذكر أنه في عام 2020، صادرت الجمارك أكثر من 60 طنا من الحشيش في فرنسا بزيادة 15% عن عام 2019 ، وهو مخدر يتم نقله بشكل أساسي عن طريق البر بينما يتم نقل الكوكايين أكثر عن طريق البحر.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل