غدا.. روسيا تستدعى سفراء دول البلطيق وسلوفاكيا


أعلنت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الثلاثاء، استدعاء سفراء دول البلطيق وسلوفاكيا إلى مقرها غدا الأربعاء، على خلفية الأحداث الأخيرة، حيث قررت دول البلطيق، لاتفيا وليتوانيا وإستونيا، ترحيل عدد من الدبلوماسيين الروس من أراضيها، تعبيرا عن تضامنها مع جمهورية التشيك فى أزمتها الدبلوماسية الحالية مع موسكو، ذكرت ذلك وكالة أنباء سبوتنيك الروسية.


وكان رئيس الوزراء التشيكي، أندريه بابيس، صرح يوم 17 أبريل بأن سلطات بلاده تشتبه بتورط أجهزة الأمن الروسية بالانفجار الذى وقع فى مستودع للذخيرة فى فربيتيس عام 2014.


ووصف الكرملين هذه الاتهامات بأنها شائنة ولا أساس لها من الصحة، فيما وصفتها وزارة الخارجية الروسية بـ “استعراض هزلي”، ومع ذلك، تم طرد 18 دبلوماسيا روسياً من جمهورية التشيك، على إثرها أعلنت روسيا 20 موظفاً فى السفارة التشيكية شخصيات غير مرغوب بها.


واعتبرت موسكو أن هذه خطوة استفزازية وردت عليها بترحيل 20 دبلوماسيا تشيكيا، فيما أعلنت براغ ردا على ذلك عن خفض عدد الموظفين فى السفارة الروسية بشكل حاد، حتى مستوى التمثيل الدبلوماسى فى السفارة التشيكية بموسكو، وطالبت روسيا فى المقابل التشيك أيضا بخفض طاقم سفارتها فى موسكو.


من جانبها، وصفت وزارة الخارجية الروسية قرار الحكومة التشيكية بأنه “غير مسبوق”، مشيرة إلى أن هذا الإجراء يأتى تحت ذرائع واهية بشأن تورط الاستخبارات الروسية فى انفجار مستودع ذخيرة عام 2014.


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل