عندما شرعت هدى سلطان فى قتل خادمة خلال شهر رمضان


يحمل كل منا ذكريات لا ينساها مرت به فى شهر رمضان، وخاصة فترة الطفولة وبدايات حياته، وكان لفنانى الزمن الجميل العديد من الذكريات فى شهر رمضان ظلوا طوال حياتهم يتذكرونها ولا ينسوها وتحدثوا عنها فى حواراتهم ولقاءاتهم القديمة.


وكان من بين هؤلاء النجوم الفنانة الكبيرة هدى سلطان والتى كادت تقتل خادمتها فى إحدى سنوات شهر رمضان.


وتحدثت الفنانة الكبيرة عن هذه الذكرى التى ظلت تتذكرها طوال حياتها لمجلة الكواكب فى عدد نادر صدر عام 1957.


وقالت هدى سلطان :” كلما سمعت مدفع السحور تذكرت هذه الواقعة التى كدت أموت وقتها من الذعر والخوف بينما كلما تذكرتها لا أتمالك نفسى من الضحك”


وتابعت: “عندما وصلت للقاهرة سكنت فى حى مصر الجديدة وبعدها حل علينا شهر رمضان، وذات ليلة سمعت صوت حركة غير عادية داخل المنزل، ولم يكن يقيم معى أحد، حيث كانت الخادمة تغادر المنزل بعد الإفطار مباشرة، وسمعت هذه الأصوات وأصابتنى حالة شديدة من الرعب وأنا أسمع أصوات سقوط الأثاث، وتأكدت أن هناك لصوصا بالمنزل، فلم أستطع الحركة من مكانى”.


وأضافت: “فجأة سمعت طرقات على باب حجرة نومى، فما وسعنى سوى أن أنتزع قطعة الرخام الموجودة على المنضدة لأدافع بها عن نفسى، وأضأت النور وسألت عن الطارق، فلم يجيبنى أحد، وهنا صرخت بشدة لأستغيث بالجيران من اللصوص”.


وفجأة سمعت هدى سلطان صوتًا نسائيًا يقول: “متخافيش ياستى، متخافيش” ففتحت الباب لتفاجأ بخادمة الجيران واقفة أمامها، ولما سألتها عن سبب حضورها وكيف دخلت الشقة، أخبرتها بأن خادمتها عندما عرفت أنها نامت بالأمس دون سحور أوصت خادمة الجيران أن توقظها وقت السحور وأعطتها مفتاح الشقة، فنفذت خادمة الجيران الوصية وكادت تتعرض للقتل على يد هدى سلطان.


وظلت هدى سلطان تتذكر هذه الحادثة التى كادت ترتكب خلالها جريمة قتل فى شهر رمضان طوال حياتها.


 

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل