عضو في مجلس السيادة السوداني يؤكد أهمية التنسيق بين شركاء الفترة الانتقالية


أكد الفريق الركن ياسر العطا عضو مجلس السيادة الانتقالي بالسودان، أهمية التنسيق بين شركاء الفترة الانتقالية ووضع الأسس السليمة لبناء وطن حر مدني ديموقراطي.


وأشار العطا، خلال اجتماع تنسيقية “قوى الحرية والتغيير” ولجان المقاومة بمحلية مروي في شمال السودان، إلى أن مسيرة السلام قطعت أشواطا كبيرة.


وقال العطا: “نحن في انتظار انضمام البقية لركب السلام”، منوها بأن الاتصالات مستمرة مع وساطة مفاوضات السلام السودانية في جنوب السودان لدعم العملية السلمية.


وأكد الفريق العطا، أن القوات المسلحة تعي دورها تماما في حماية وصون مكتسبات البلاد وتحقيق السلام والتنمية، والسعي لبناء جيش قومي موحد، مضيفا أن حدود السودان تحت السيطرة تماما.


ودعا إلى وضع مصلحة السودان فوق كل اعتبارات حزبية أو قبلية، وحث على قيام مؤتمرات تأسيسية لتقوية الأحزاب وصولا إلى دولة مدنية ديمقراطية.


واستعرض الفريق العطا الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والسياسية بالسودان، والجهود المبذولة لتجاوز التحديات التي تواجهه، مشيرا إلى حرص الحكومة على إيجاد معالجات جذرية لتحقيق التنمية المستدامة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل