شروع عملية تخصيب اليورانيوم بدرجة 60% بدءا من الليلة

العالم – الخبر واعرابه

اعرابه:

– أعلن قائد الثورة الاسلامية في ايران مؤخرا أن تخصيب اليورانيوم يخضع لحاجات البلاد وليس لأية عوامل أخرى، لذلك فان توجيه الرسالة الى الوكالة والاعلان عن رفع درجة التخصيب الى 60 بالمئة يدلل على أن ايران تمتلك كافة الامكانيات في الصناعة النووية، خاصة وان هذه الصناعة محلية بحتة وبالتالي ليست بحاجة الى اذن من الخارج، كما أن هذه الصناعة لن تتوقف نتيجة المساعي العمياء التي تبذل من أجل توجيه ضربة لها.

– المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الايرانية وعلى الرغم من انه يتلقى العلاج في المستشفى الا انه اعلن أن أجهزة الطرد المركزي من طراز RI1 تضررت نتيجة العملية التخريبية التي تعرضت لها قبل يومين، وسيتم استبدالها بأجهزة جديدة من ذات الطراز ولكن بقوة أكبر تصل الى 50 ضعفا للأجهزة القديمة، وهذا يعني ان الصناعة النووية الايرانية عازمة على تحويل أي تهديد الى فرصة.

– خلال الاجتماع الأخير لقائد الثورة الاسلامية أكد ان حاجات ايران هي التي تحدد مستوى وحجم تخصيب اليورانيوم، وضرب مثالا على ذلك وتحدث عن تخصيب اليورانيوم الى درجة 60%، مما يعني أن الصناعة النووية الايرانية لن تتوقف عند هذا الحد.

– ايران تعلن عن تخصيب اليورانيوم بدرجة 60% في الوقت الذي أعتبرت فيه أوساط أجنبية أن الهجوم الأخير أخلّ بشكل أساسي في المشروع النووي الايراني، لذلك فان هذا الاعلان يعد ردا على هذه المزاعم، كما انه يبرهن على أنه لا يفصل شيئا بين كلام الايرانيين وأفعالهم، كما أن الخطوة مقابل خطوة مرفوضة للغاية، وليس هناك أي سبيل آخر لحل الملف النووي هو الغاء اجراءات الحظر بالكامل، سوى أن الغاء الحظر ينبغي أن يخضع للتحقق الايراني بشكل دقيق، وقد برهنت ايران على أن التحقق يحظى بأهمية بالغة لها تصل الى مستوى الغاء الحظر بل أكثر منه.

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل