شاهد.. تفاصيل زيارة وزير الدفاع الأميركي إلى الكيان الإسرائيلي

العالم – خاص بالعالم

بعد الترنح الذي اصاب العلاقات بين الكيان الاسرائليي والولايات المتحدة خلال فترة الانتقال السياسي في واشنطن قبل اشهر، تبدو الاخيرة وقد بدأت ترميم تلك العلاقات تمثلت في وصول وزير الدفاع الاميركي لويد اوستن الى تل ابيب.

حيث اشارت المواقف التي اطلقها اوستن من القدس المحتلة الى التزام الولايات المتحدة التام بامن الكيان الاسرائليي.

وأكد لويد أوستن وزير الدفاع الأميركي: “أؤكد على التزام اميركا الصلب تجاه اسرائيل..وسنواصل المشاورات الوثيقة لضمان التفوق العسكري النوعي لإسرائيل وتعزيز أمنها”.

من جهته قال وزير الحرب الاسرائيلي بيني غانتس ان كيانه يعتبر الولايات المتحدة شريكا كاملا واكد العمل مع واشنطن لضمان الامن الاقليمي في المنطقة بحسب تعبيره.

وقال بيني غانتس وزير الحرب الاسرائيلي:” طهران اليوم تشكل تهديدا استراتيجيا للأمن الدولي وللشرق الأوسط ولإسرائيل، سنعمل جاهدين مع حلفائنا الأميركيين لضمان تأمين المصالح الحيوية للعالم وللولايات المتحدة في أي اتفاقية جديدة مع إيران”.

واعتبرت ما يسمى بالمؤسسة العسكرية الإسرائيلية، أن زيارة وزيرة الدفاع الأمريكي لويد أوستن إلى الكيان الاسرائيلي ذات أهمية كبرى لأنها أول زيارة لمسؤول أمريكي في إدارة جو بادين، بالإضافة إلى أنها تتزامن مع استئناف المفاوضات بين إيران والقوى الكبرى بخصوص الاتفاق النووي.

وترى اوساط سياسية متابعة ان زيارة اوستن وهو اول مسؤول رفيع بادارة بايدن يزور الكيان الاسرائيلي، تبدو وكانها استدارة جديدة لادارة بايدن باتجاه الكيان الاسرائيلي ورئيس وزرائه بنيامين نتنياهو.

وهي تاتي خصوصا بعد انطلاق مفاوضات فيينا حيال الاتفاق النووي الايراني واجواء التفاؤل التي عكستها لقاءات فيينا بين المفاوضين الاوروبيين والوفد الايراني ضمن الشروط التي رسمتها طهران، وهي رفع كامل للحظر الاميركي تليها عودة طهران الى التزاماتها بعد التحقق من رفع تلك الاجراءات.

تلك المفاوضات التي اثارت حفيظة ساسة الاحتلال الاسرائيلي، الذين يسعون للاستفادة من مواقف بعض الصقور في ادارة بايدن الداعمين للكيان من اجل الوقوف ضد تلك المستجدات.

التفاصيل في الفيديو المرفق..

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل