سنه أولى مامى.. هل الأرز البنى جيد للأطفال؟.. اعرفى الإجابة


فى أول سنة أمومة تسعى كل سيدة لأن تتبع نظاما صحيا في تغذية طفلها خاصة فى أول مرة يأكل فيها ويتناول الطعام، وترغب كل أم فى أن تبدأ مع طفلها نظاما غذائيا مغذيا يتضمن الكثير من الحبوب الكاملة، ولكن هل الأرز مناسب للأطفال فى الشهور الأولى أم لا؟ هذا ما ستجيب عنه السطور التالية وفقا لتقرير لموقع healthline.


يعتبر الأرز البني من الحبوب المغذية للغاية مع الكثير من الفوائد الصحية للأطفال أكثر من الأرز الأبيض.


متى تقدم الأرز البنى لطفلك؟





وفقًا للأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال (AAP) ، يمكنك تغذية طفلك بالأطعمة الصلبة عندما يبلغ من العمر ستة أشهر تقريبًا، وعلى الرغم من عدم وجود جدول زمني مثالي لموعد طرح كل مجموعة طعام فردية، فإن العديد من الآباء يتعاملون مع حبوب الأرز باعتبارها طريقة غير منطقية لطعام الطفل الأول، بعد كل شيء، إنه مناسب وغير مكلف ويأتي بقوام طري تمامًا مناسب لأفواه الأطفال الصغيرة، سواء كانت حبوب الأرز مصنوعة من الأرز البني أو الأبيض، فلا مانع من أن يأكل الأطفال فى سن مبكرة.


القيمة الغذائية للأرز البني


الأرز البني ذو الحبوب الكاملة ليس مجرد خيار صحي للكبار، يقدم فوائد غذائية للأطفال أيضًا تشمل العناصر الغذائية الموجودة في الأرز البني الكربوهيدرات الصحية، والبروتين، والألياف، وفيتامينات ب، والمنجنيز، والسيلينيوم، والمغنيسيوم، وكذلك مضادات الأكسدة.


وتعزز الكربوهيدرات المعقدة الموجودة في الأرز البني الشعور بالشبع وتجعل بطون الأطفال ممتلئة وسعيدة، كما أن محتواها الكبير من الألياف البالغ 2 جرام لكل ربع كوب قد يمنع أيضًا الإمساك الرهيب عند الرضع، وفي الوقت نفسه ، تمنع مضادات الأكسدة التلف الخلوي، بينما تساعد المغذيات الدقيقة الموجودة في الأرز البني على نمو جسم الطفل ودماغه.


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل