روسيا عن انفجار مستودع الذخيرة فى التشيك: براج افتعلت من الفراغ فضيحة دولية


قال رئيس مجلس الدوما  الروسي فياتشيسلاف فولودين، إن سلطات براج افتعلت من الفراغ فضيحة دولية حول انفجار مستودع الذخيرة في فربيتيتسي.


 


وأكد رئيس مجلس الدوما،فى تصريحات نقلتها روسيا اليوم،  أن السلطات التشيكية، بدأت تدرك أنها جلبت الضرر لنفسها من ذلك، وأنها وقعت في وضع سخيف.


 


وكان رئيس الحكومة التشيكية أندريه بابيش أعلن في 17 أبريل أن سلطات بلاده تشتبه بضلوع الاستخبارات الروسية في انفجار فربيتيتسي عام 2014.


 


ورفضت موسكو هذه المزاعم، واصفة إياها بالعارية عن الأساس والعبثية، لكن 18 دبلوماسيا روسيا تم طردهم من التشيك على خلفية هذه الاتهامات. وردت موسكو بإعلان 20 من موظفي السفارة التشيكية في العاصمة الروسية أشخاصا غير مرغوب فيهم.


 


 في وقت سابق من اليوم، حذر رئيس جمهورية التشيك ميلوش زيمان من إصدار أحكام مبكرة حول الانفجار في بلدة فربيتيتسي في عام 2014، ودعا إلى انتظار نتائج التحقيق.


 


ولم يستبعد رئيس التشيك أن تكون هذه القضية نتجت عن دسائس أجهزة استخباراتية لا علاقة لها بروسيا. 


 


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل