جارديان: كبار المحافظين يضغطون على جونسون للكشف عن مصدر تمويل تجديد شقته


قالت صحيفة “الجارديان” البريطانية، إن كبار المحافظين دعوا رئيس الوزراء البريطانى بوريس جونسون للإفصاح عن مصدر تمويل تجديد شقته، حيث اتضح أن مستشار حزب العمال السابق رفض الانضمام إلى صندوق يشرف على تجديد شقته بداونينج ستريت خوفا من تضارب المصالح.


وواجه رئيس الوزراء، قلقًا متزايدًا من داخل حزبه يوم الثلاثاء بسبب مزاعم بأنه حصل على 58 ألف جنيه إسترليني من أموال حزب المحافظين بينما شوهد وهو يدفع شخصيًا فاتورة تجديد مقر إقامته في داونينج ستريت – مقر رئاسة الوزراء.


زعمت التقارير أن تمويل التجديد تم دفعه في البداية من خلال تبرع من نائب حزب المحافظين والمانح اللورد براونلو لمقر حملة المحافظين (CCHQ) ، والتي أقرضت المال بعد ذلك لجونسون.


وأصر رقم 10 على أن “أموال حزب المحافظين لا تستخدم لدفع ثمن شقة داونينج ستريت” لكنه لم ينكر وجود أي تبرع أو ترتيب قرض. وطالب حزب العمال بإجراء تحقيق رسمي في ما إذا كانت الحكومة تحاول “التستر”.


يأتي ذلك في الوقت الذي واجه فيه جونسون ضغوطًا على عدد من الجبهات، بما في ذلك مزاعم بأنه قال إنه يفضل أن يرى “الجثث تتراكم” بدلاً من الأمر بإغلاق ثالث لفيروس كورونا العام الماضي.


وأكدت صحيفة الجارديان يوم الثلاثاء، أن أليستير دارلينج رفض عرضًا ليكون عضوًا في صندوق جديد لتجديد رقم 10 -مقر رئاسة الوزراء- ورقم 11 -مقر شقة رئيس الوزراء- فى داونينج ستريت ، مشيرة إلى مخاوف بشأن احتمال أن يتوقع المانحون خدمات سياسية.


وقالت الصحيفة، إنه دارلينج قيل إنه أعرب عن قلقه بشأن الخطط بعد أن تم الاتصال به من خلال مكتب زعيم حزب العمال كير ستارمر في يوليو أولاً بسبب الاعتقاد بأن الدولة عليها واجب الحفاظ على المباني الشهيرة وثانيًا بسبب ما رآه على أنه مخاطر كبيرة من ناحية تضارب المصالح.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل