جارديان تبرز اكتشاف “المدينة المفقودة”: أهم كشف أثرى منذ مقبرة توت عنخ آمون


سلطت صحيفة الجارديان البريطانية، الضوء على اكتشاف المدينة الذهبية المفقودة لمصر القديمة التى يعود عمرها لنحو 3 آلاف عام، وأشارت إلى أن الخبراء يقولون إنها أكبر مدينة يتم اكتشافها وواحدة من الاكتشافات الآثرية الأكثر أهمية منذ اكتشاف مقبرة توت عنخ آمون.


ونقلت الصحيفة إعلان عالم الآثار زاهى حواس اكتشاف المدينة التى كانت مفقودة تحت الرمال، وتعود إلى عصر امنحتب الثالث واستخدمها توت عنخ أمون.


وقالت بتسى بريان، أستاذ الفن والآثار المصرية بجامعة جونز هوبكنز، إن الاكتشاف هو ثانى أهم كشف أثرى منذ مقبرة توت عنخ آمون، بحسب بيان الفريق الآثرى.


وتم العثور على قطع من المجوهرات مثل الخواتم إلى جانب الأوانى الفخارية الملونة والتمائم من خنفساء الجعران والطوب الطينى الذى يحمل أختام امنحتب الثالث، وقال حواس إن العديد من البعثات الأجنبية بحثت عن هذه المدينة ولم تعثر عليه أبدا.


وقالت الجارديان إن امنحتب الثالث ورث إمبراطورية ممتدة من الفرات حتى السودان، بحسب ما يقول علماء الآثار، وتوفى فى عام 1354 قبل الميلاد، وحكم لحوالى أربعة عقود، وعرف باهتمامه بالآثار.


وقالت “بريان” إن المدينة ستقدم لمحة نادرة عن حياة المصريين القدماء فى الوقت الذى كانت الإمبراطورية فى أغنى حالاتها، كما أنه سيساعد فى تسليط الضوء على أحد أكثر الأمور الغامضة فى التاريخ، وهى الأسباب التى جعلت اخناتون ونفرتيتى يقرران الانتقال إلى العمارنة.


وسلطت صحيفة دايلى ميل البريطانية الضوء على الكشف الأثرى الهام، وقالت إن المدينة الفرعونية القديمة التى عرفت باسم أتون أسسها الملك امنحتب الثالث، وهو جد الملك الشهير توت عنخ أمون. وتعد أكبر مدينة قديمة يتم اكتشافها فى مصر وهى كاملة بضواحى وشوارع ونظام أمنى.


 


 


 

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل