ترك الطب من أجل الفن.. فى ذكرى رحيل فؤاد خليل


تحل اليوم الجمعة، ذكرى رحيل الفنان فؤاد خليل حيث رحل عن عالمنا يوم 9 إبريل 2012، بدأ مسيرته الفنية منذ أن كان في الحادية عشرة من عمره، حيث كون فريقا للتمثيل مع أصدقائه وكان من بينهم محيي إسماعيل، تخرج من كلية طب الأسنان عام 1961 وكان بدايته الفعلية من خلال مسرحية سوق العصر.


شارك في العديد من الأفلام السينمائية، أبرزها: “حلق حوش، عايز حقي، رسالة إلى الوالى، عنتر زمانه، يا تحب يا تقب، نصف دسته مجانين، البيضة والحجر، الشيطانة التي أحبتني، وحارة برجوان، جرى الوحوش”.


كما شارك في العديد من المسرحيات منها: “مع خالص تحياتي، يا أنا يا أنت، الدنيا مقلوبة، عيلة ماحصلتش، وشك حلو، رجل مجنون جدا، راقصة قطاع عام“.


تزوج الفنان فؤاد خليل  من إحدى زميلاته بكلية طب الاسنان بعد أن جمعته بها علاقة حب وأنجب منها ابنيه أحمد ومنة ، ومارس الطب بعد تخرجه وفتح عيادة حتى عام 1987 حتى قرر التفرغ للفن فقط.


كما شارك فى العديد من الأعمال السينمائية التى أبدع فيها حتى وإن شارك فى مشهد واحد ومنها، أفلام الكيف، جاءنا البيان التالى، الوحوش الندل، والبيضة والحجر ، الدنيا على جناح يمامة، ليلة القبض على بكيزة وزغلول، وكان آخر أعماله فيلم “صايع بحر” وظهر فيه في مشهد واحد فقط، كما شارك فى العديد من المسلسلات.

805366_0
 
فؤاد خليل


فؤاد خليل

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل