بين آكل لحوم البشر ومصاب بالخرف.. عبقرية أنتونى هوبكنز تتوج بأوسكار من جديد


استطاع النجم البريطاني السير أنتونى هوبكنز صاحب الـ83 عاما، بأداء أقل ما قيل عنه أنه عبقرى في فيلم “The Father”أن يفوز بجائزة الأوسكار للمرة الثانية في تاريخه، لينضم بذلك لأسماء مثل “مارلون براندو، توم هانكس، جاك نيكلسون، جارى كوبر” وغيرهم مما حصدوا الأوسكار مرتين، ويبقى دانيل دى لويس صاحب اليد العليا في الجائزة الأرفع عالميا بثلاث جوائز.


 


عبقرية “أنتونى هوبكنز” تجسدت في فوزه هذا العام بعد ترشيحه العام الماضى أيضًا بفيلم “البابوان” عام 2020، قبل أن تذهب الجائزة للنجم “هواكين فينيكس” عن فيلم الجوكر، ليعود هذا العام ويحصد الجائزة رغم المنافسة القوية مع اسم الراحل شادويك بوسمان، الأسم الذى طرح كأكثر الأسماء حظا لنيل الجائزة كتكريما له بعد رحيله منذ فترة قريبة.


 


خلال فيلم “The Father” أدى هوبكنز دور الأب المصاب بالخرف، وأظهر تركيبة وتعقيدات الشخصية ببراعة فائقة، وأخذ المشاهد في رحلة داخل عقل رجل عجوز يواجه الخرف وحده بعدما قررت أبنته تركه في إحدى دور الرعاية حتى تستطيع الزواج والعيش في باريس.


 


براعة “هوبكنز” تبدو تحققت من خلال قدرة البريطاني العجوز على الفوز بالأوسكار للمرة الثانية بعدما حصل عليها من قبل عام 1992، مجسدا دور هانيبال ليكتر الطبيب النفسى أكل لحوم البشر من خلال فيلم صمت الحملان المأخوذة عن رواية التنين الأحمر لتوماس هاريس، وجسد دور شخص يعيش حياته بشكل عادى، فهو رجل حسن المظهر يتمتع بحس الدعابة وكلامه مرتب ومنمق، وهنا تأتى عبقرية كاتب القصة توماس هاريس، وشارك فى بطولة الفيلم جودى فوستر التى جسدت دور المحققة كارليس ستارلينج، وسكوت جلين فى دور قاتل متسلسل يدعى بيفالو بيل، والفيلم من إخراج جوناثان ديم، و نجح هوبكنز فى تقنين النجاح بروعة الأداء وإشادة النقاد.


 


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل