بلدية انقرة تفاجئ السفارة الصينية على خلفية تغريدتها

العالم-تركيا

وحسب صحيفة “زمان” التركية، يأتي هذا التصرف المفاجئ من بلدية أنقرة، بعد تغريدة لسفارة الصين بأنقرة عبرت فيها عن انزعاجها من تصريح لعمدة البلدية منصور يافاش.

وقالت الصحيفة إنه “بعد يوم من تغريدة سفارة الصين، بدأت إدارة المياه والصرف الصحي ببلدية أنقرة أعمال حفر أمام السفارة بزعم رصد تسريب بالقنوات المائية، فيما يبدو أنه رد فعل من عمدة البلدية”.

وكانت الصحيفة ذاتها أشارت يوم الثلاثاء إلى أن سفارة الصين لدى أنقرة “أبدت بتغريدة انزعاجها من تصريح لرئيسة حزب الخير، ميرال أكشنار، ويافاش، تحدثا فيه عن إحياء الذكرى 31 لمذبحة بارين، التي ارتكبها الجيش الصيني في تركستان الشرقية في شهر رمضان عام 1990”.

وعقب هذه التغريدة تم استدعاء سفير الصين لدى أنقرة من قبل وزارة الخارجية التركية.

وقالت السفارة الصينية: “نرفض بشدة تحدي أي شخص أو قوة لسيادة الصين ووحدة أراضيها بأي شكل من الأشكال” مشيرة إلى احتفاظ الجانب الصيني “بحق الرد الملائم”.

وأضافت أن “منطقة شينجيانغ الأويغورية ذاتية الحكم الذاتي جزء لا يتجزأ من أراضي الصين. هذا واقع مقبول عالميا ولا جدال فيه”.

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل